هي الراعي الإعلامي لمهرجان فاشن فورورد

GOLKAR

GOLKAR

دينا عياد

دينا عياد

أورى و بسمة من Kage

أورى و بسمة من Kage

طاهر سلطان

طاهر سلطان

حقيبة من زايان غندور

حقيبة من زايان غندور

زايان غندور

زايان غندور

مايكل سنيكو

مايكل سنيكو

عايشة ديبالا

عايشة ديبالا

Babak Golkar

Babak Golkar

ESSA

ESSA

دينا جسر

دينا جسر

FASHION FORWARD

FASHION FORWARD

ESSA

ESSA

يتطلع مهرجان "فاشن فورورد" إلى أن يكون أهم منصة أزياء في دبي ومنطقة الشرق الأوسط عامة، وأن يسهم في تحديد مسار صناعة الأزياء والموضة في الحاضر والمستقبل. وسيكون "فاشن فورورد" بمنزلة منصة إقليمية داعمة لصناعة الأزياء والموضة في المنطقة على أكثر من صعيد، إذ يشمل عروض أزياء نخبة من المصممين المعروفين والواعدين بمنطقة الشرق الأوسط، وانعقاد منتدى "فاشن فورم" لإثراء الحوار حول المسائل المتصلة بصناعة الأزياء والموضة بالمنطقة، وحفل جوائز تكريم أقطاب هذه الصناعة المبدعة بالمنطقة. وينعقد "فاشن فورورد" مرتين سنويا، وتتولى تنظيمه وكالة "براغ" Brag، الاسم الموثوق والمرموق في مجال التسويق وإدارة الفعاليات بمنطقة الشرق الأوسط، وستنطلق دورته الأولى هذا الشهر. وأكد أشهر المصممين الذين يتخذون من بيروت ودبي والكويت والرياض مقرات لهم التزامهم الثابت إزاء مهرجان "فاشن فورورد"، لما يمثله من علامة فارقة في صناعة الأزياء بالمنطقة، واستقطابه لأشهر دُور الأزياء المتخصصة في الأزياء النسائية والرجالية الراقية، وكذلك الأزياء العصرية الجاهزة. وأبدى عدد من المصممين آراء عن مهرجان "فاشن فورورد"، حيث أبدى راني زاخم رغبته في اتجاه الموضة في المنطقة للأزياء العصرية، لتتناسب أكثر مع الحياة اليومية، وعبر عن اعتقاده لوجود فرصة كبيرة للخوض في تصميم الملابس الرجالية. أما ياقوت شميد صاحب علامة WHYESSE، فعبر عن رأيه قائلا: "برأيي أن منطقة الشرق الأوسط، وخصوصا دبي تمثل منطقة مثالية للناشئين من مصممي الأزياء، فهي تسير بخطى ديناميكية سريعة، وآمل أن يدعم السوق أفكار وتصاميم هؤلاء المصممين". ويتطلع زايان إلى مشاهدة علامات تجارية جديدة تبرز المواهب والأفكار الجديدة لهؤلاء المصممين. وعن رغبته في كيفية تطور مشهد الأزياء في المنطقة قال Babak Golkar: "تمتلك منطقة الشرق الأوسط تاريخا جميلا من ناحية الأزياء والأنسجة المستخدمة في صناعتها، ولطالما كانت مصدر إلهام للثقافات الأخرى، لذا أتمنى أن يتم الاهتمام بالموضة في المنطقة بقدر الاهتمام الذي تحظى به الأفلام والهندسة المعمارية". المصممة ديما عياد أبدت رغبتها في اتجاه المصممين إلى الأزياء المعاصرة أكثر من أزياء الهوت كوتور، وأن يتم عرضها في المتاجر العالمية، التي تعرض أهم العلامات التجارية. أما المصمم ESSA صاحب العلامة التي تحمل اسمه نفسه، والذي انطلق من دولة الإمارات العربية المتحدة بملابس جاهزة تجذب أكثر الرجال والنساء أناقة بالمنطقة تحدث قائلا: "أعتقد أنها فرصة ملائمة لكافة المشاركين لإيصال أفكارهم من خلال تصاميمهم". فيما تود عايشة ديبالا أن يسهم "فاشن فورورد" بتعزيز مكانة المرأة كمصممة في المنطقة. أما Furne One مُصمم المشاهير الذي يتخذ من دبي مقرا له، وحقق شهرة عالمية في تصميم الأزياء الراقية يرغب في أن تصبح دبي عاصمة للموضة. وتوافقه الرأي دينا جسر مصممة الأزياء اللبنانية، حيث تتطلع إلى أن تصبح دبي عاصمة للموضة أسوة بباريس ولندن ونيويورك، حيث إنها تشكل منصة مهمة للمصممين للانطلاق للعالم من خلالها. وقال بونج جويريرو، الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لمهرجان "فاشن فورورد" والشريك المدير لدى «براغ» Brag، الجهة المنظمة للمهرجان: "يسرنا أن يجتذب مهرجان فاشن فورورد كل هذا الدعم من نخبة من أشهر المصممين المبدعين بمنطقة الشرق الأوسط الذين رأوا فيه منصة إقليمية تنطلق بهذه الصناعة المبدعة نحو آفاق رحبة، وتأخذ بيد المصممين المبدعين نحو العالمية". وتابع قائلا: "تترقب صناعة الأزياء الإقليمية انطلاق فاشن فورورد في شهر أبريل المقبل، حيث يحتضن المهرجان أحدث التصاميم المُبدعة التي تحمل البصمة المُبدعة لأكثر من 13 دار أزياء من أنحاء المنطقة، سواءٌ من الأزياء النسائية والرجالية الراقية أو الأزياء العصرية الجاهزة. ويؤكد هذا الحماس الذي لقيه "فاشن فورورد"، في دورته الأولى، تطلُّع دُور تصميم الأزياء ببلدان الشرق الأوسط إلى ملتقى إقليمي بمعايير عالمية يشكل نقلة إقليمية فارقة في هذا المضمار". وإضافة إلى المشاركة المتميزة من أشهر دور الأزياء الشرق أوسطية، تضع الجهة المنظمة للمهرجان اللمسة الأخيرة على البرنامج الشامل المرافق للمهرجان الذي سينعقد بالتعاون مع أشهر معاهد تصميم الأزياء في العالم، كما تعكف على اختيار الداعمين للحدث من بين أشهر العلامات الراقية في عالم الأزياء. ويشمل البرنامج المذكور سلسلة من الجلسات الحوارية والنقاشية وورش العمل المتخصصة المتممة لمنصات عرض الأزياء التي ستشهد عروض أزياء نسائية ورجالية، حيث سترصد تلك الجلسات التفاعلية أبرز التحولات والتطورات في صناعة تصميم الأزياء، الإقليمية والعالمية. الجدير بالذكر أن المهرجان سيقام من تاريخ 26 - 29 من الشهر الحالي في مدينة جميرا في دبي، ولمزيد من التفاصيل يمكن زيارة موقع "فاشن فورورد" (www.fashionforward.ae).