هيلاري كلينتون تعود اليوم

 هيلاري كلينتون وابنتها

هيلاري كلينتون وابنتها

  أعلنت وزارة الخارجية الأميركية مساء الأحد أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون التي نقلت إلى المستشفى مطلع الأسبوع الماضي وغابت عن المسرح العام منذ السابع من كانون الأول/ديسمبر بسبب مشاكل صحية، سوف تستأنف نشاطها اليوم الاثنين. وذلك بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية. وأكد الجدول الزمني للوزارة الذي نشر مساء الأحد عودة وزيرة الخارجية لمزاولة عملها. وجاء الجدول الزمني أن كلينتون ستعقد اجتماعا عند الساعة 9,15 (14,15 تغ) من صباح الاثنين مع مساعديها في وزارة الخارجية وعلى أن يكون الاجتماع مغلقا على الصحافيين. وستعقد كلينتون اجتماعات خلال الأسبوع ومن بينها اجتماع الثلاثاء في البيت الأبيض مع وزير الدفاع ليبون بانيتا ومستشار الأمن القومي توم دونيلون. والخميس، سوف تعقد كلينتون اجتماعا مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي في وزارة الخارجية يعقبه عشاء عمل في الوزارة. وكانت المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند أعلنت الأسبوع الماضي أن كلينتون "تبدو بحالة جيدة ومتحفزة وتنتظر استئناف عملها بفارغ الصبر"، موضحة أن كلينتون تأمل في "العودة إلى مكتبها الأسبوع المقبل". وأضافت نولاند أن كلينتون (65 عاما) تلقت سيلا عارما من التمنيات بالشفاء من العالم أجمع. وأدخلت وزيرة الخارجية الأميركية إلى المستشفى في نيويورك من الأحد إلى الأربعاء للعلاج من خثرة دموية بين المخ والجمجمة. وخرجت وزيرة الخارجية الأميركية من المستشفى بعد ظهر الأربعاء، وستسلم خلفها جون كيري حقيبة الخارجية في الأسابيع المقبلة.