هيا عبد السلام لـ هي : أراهن على نجاح بركاني الناعم

هيا عبد السلام

هيا عبد السلام

هيا عبد السلام

هيا عبد السلام

هيا عبد السلام

هيا عبد السلام

حوار: تامر عبد الحميد تعيش الفنانة الكويتية هيا عبد السلام حالة من الأنتعاش الفني حيث تطل علينا في رمضان هذا العام بثلاثة أعمال درامية دفعة واحدة هي "ماي عيني" و"عطر الجنة" و"بركان ناعم". وتكشف لنا في حوارها مع "هي" عن تفاصيل أعمالها وأسباب مشاركتها في ثلاثة مسلسلات رمضانية. أكدت هيا أن دورها في "بركان ناعم" نقلة نوعية فنية بالنسبة لها، إذ سيضيف إلى رصيدها الفني لاسيما أن العمل يطرح وبجرأة قضية هامة من واقع المجتمع الخليجي حيث لم يتطرق أحد لطرحها في أعمال درامية سابقة. وعن دورها قالت: "أجسد دور فتاة اسمها "ماضي" تعيش حياتها في إطار زمانها ولكن أهلها يريدونها أن تعيش حسب ما يريدون هم أو حسب العادات والتقاليد، فتدخل في صراع بين الجديد والزمن القديم، لكنها في المجمل فتاة طيبة، وتعيش قصة حب وتمر بأزمة، تتحول بعدها إلى فتاة مضطربة ومغرورة". وأوضحت عبد السلام أن "بركان ناعم" يطرح قضية جريئة وهي غضب المرأة من دون إنكار دور الرجل الذي يثير غضبها ويتحول إلى بركان، مشيرة إلى أن الجرأة في الفن لا تعني خدش الحياء في اللبس أو الماكياج وإنما طرح موضوعات جريئة نناقش من خلالها واقع مجتمعاتنا الخليجية مع الحفاظ على عاداتنا وتقاليدنا. وتابعت: "شخصية "ماضي" جديدة علي ولم أقدمها سابقاً، وهذ ما جعلني أوافق على المشاركة في بطولة هذا العمل من دون تردد"، مشيرة إلى أنها لا تفضل الظهور أمام الشاشات من أجل الظهور فقط، إنما تبدي الموافقة على الأعمال التي تراها مناسبة لها وفرصة حقيقية لتقديم أدوار مختلفة لجمهورها. واضافت: "أراهن على نجاح "بركان ناعم" حيث يناقش قضايا خليجية مهمة لم تطرح من قبل، إضافة إلى المجهود الكبير الذي بذله فريق عمل المسلسل حتى يظهر بالشكل المناسب"، لذا فهي تتوقع لـ "بركان ناعم" أن ينافس وبشكل قوي أهم الأعمال الدرامية لهذا العام. وتؤيد الممثلة الكويتية التي تظهر بأسلوب وشكل مختلفين في كل عمل درامي تشارك فيه مسألة أن يقدم الفنان أكثر من عمل في موسم رمضان الدرامي بشرط ألا يكرر الشخصيات التي يجسدها وتكون جميعها مختلفة عن الأخرى، مثلما فعلت هذا العام إذ تشارك في بطولة ثلاثة أعمال درامية لهذا العام لكن كلها مختلفة. من هذه الاعمال مسلسل "ماي عيني" للمؤلف ضيف الله زيد والمخرج مناف عبد الله وهو قصة إنسانية تدور أحداثها حول امرأة من عائلة بسيطة لديها ابنان مسجونان، وأخ بالرضاعة من زوجات والدها الأربعة، فيحتويها هو بعد وفاة زوجها. كذلك تشارك في "عطر الجنة" للمؤلف حمد بدر والمخرج سائد الهواري الذي يتناول العديد من القضايا مثل الصراع على المال وارتفاع نسب الطلاق ومشكلات التفكك الأسري وعقوق الوالدين وما يترتب على ذلك من انهيار قيم المجتمع بأسلوب طرح جديد يتحدث بلغة العصر. والعمل الأخير هو "بركان ناعم" من تأليف سلوان وإخراج خالد الرفاعي. وعن المعايير التي تختار على أساسها أدوارها أوضحت عبد السلام أنها تختار أعمالها على حسب الدور الجيد والذي يحمل رسالة هادفة إلى الناس، إضافة إلى النص الجيد والجريء. وعن المنافسة الدرامية الرمضانية قالت: "المنافسة مطلوبة بشكل دائم حتى يستطيع الفنان تقديم الأفضل دائماً، مؤكدة أن المنافسة تكون على أشدها خصوصاً في شهر رمضان الذي يعد موسماً رئيساً، إذ يتهافت شركات الإنتاج وصناع الدراما وتتصارع القنوات التلفزيونية لتقديم أهم الأعمال الدرامية في رمضان حتى تنال إعجاب الجماهير وتحظى بأعلى نسب المشاهدة. ورداً على سؤال عما إذا كانت تفكر في العودة إلى مجال الإخراج مجدداً قالت: "أعشق الإخراج ولا أنكر أنه أفادني كثيراً وحقق لي قفزة في مجال التمثيل، لذلك فعودتي إليه ليست مستبعدة، لكني لن أعود مخرجاً مساعداً إلا من خلال العمل مع مخرج كبير له اسمه وبصمته في الدراما أو السينما". وعند ذكرالسينما وأسباب ابتعادها عنها أكدت هيا أنها تحلم بتجربة سينمائية مختلفة ولديها الاستعداد الكامل لخوض التجربة لكن عندما تسنح الفرصة وتجد العمل والدور المناسبين لها.