هيئة مكافحة الفساد تتجه لتوظيف النساء

مبنى الهيئة الوطنية في الرياض

مبنى الهيئة الوطنية في الرياض

مبنى الهيئة

مبنى الهيئة

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

الرياض – شروق هشام كشف مصدر مطلع في هيئة مكافحة الفساد "نزاهة" لإحدى الصحف المحلية، عن وجود أقسام نسائية جديدة تعكف الهيئة على تفعيلها قريبا، بالإضافة إلى وجود عدد من المتعاونات في "نزاهة" ومنهن كاتبات صحافيات، إلى جانب دراسة تعدها من أجل عمل دورات قصيرة. وأوضح المصدر أن الأقسام النسائية ستساعده الهيئة في عملها من خلال البحث والتقصي، وهذا ما تم لمسه من خلال المتعاونات مع "نزاهة"، لافتا إلى أنه يتم تعيين في كل دفعة عددا لا يتجاوز خمسة أشخاص، حيث إن عدد موظفي نزاهة لم يصل حتى الآن لـ300 موظف، ومن المفترض مع نهاية السنة المالية الحالية أن يصل عدد الموظفين إلى 450. وأضاف أن سبب التأخير في التوظيف يرجع الى أن الوظائف في الهيئة لها معايير محددة، وهو الأمر الذي يستدعي البحث عن الكفاءات المؤهلة للعمل بـ"نزاهة"، ليتم بعد ذلك إرسال أسماء المراد توظيفها إلى وزارة الداخلية، مبينا أن موظفي الهيئة يتمتعون بالتأمين الطبي في أغلب مستشفيات المملكة بالإضافة إلى وجود التأمين على الوالدين بعكس الجهات الأخرى التي تشمل الأبناء والزوجة فقط. يُذكر أن رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد محمد بن عبد الله الشريف أوضح مسبقاً اعتزام الهيئة إنشاء إدارة نسائية، مشيرا إلى الحاجة للنساء في البحث والتحقق، حيث إن الهيئة لا يمكن أن تكافح الفساد لوحدها، وأن مهمة الهيئة الكشف عن مواطن الفساد والوصول إلى البراهين، لافتا إلى أن الهيئة تعتمد على البلاغات التي ترد من المواطنين وما ينشر في وسائل الإعلام.