أطعمة تقلل خطر الإصابة بسرطان القولون

كيف تساعد الحبوب الكاملة على الوقاية من سرطان القولون

كيف تساعد الحبوب الكاملة على الوقاية من سرطان القولون

سرطان القولون والمستقيم ثالث أكثر الأمراض السرطانية شيوعا لدى الرجال

سرطان القولون والمستقيم ثالث أكثر الأمراض السرطانية شيوعا لدى الرجال

الحبوب الكاملة والنخالة تحوي مركبات مضادة للسرطان

الحبوب الكاملة والنخالة تحوي مركبات مضادة للسرطان

الحبوب الكاملة تقلل من خطر سرطان القولون

الحبوب الكاملة تقلل من خطر سرطان القولون

أطعمة تقلل خطر الإصابة بسرطان القولون

أطعمة تقلل خطر الإصابة بسرطان القولون

الجميع يعلم أن تناول الحبوب الكاملة عادة صحية جيدة للغاية تساعد على الحفاظ على صحة قلبك، ولكن ما لا يعلمه الكثيرون أن الحبوب الكاملة لها فوائد صحية أخرى لا تقل أهمية، وذلك طبقا لتقرير جديد للصندوق العالمي لبحوث السرطان والمعهد الأمريكي لبحوث السرطان، والذي تحدث عن أن الحبوب الكاملة قد تساعد على التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

الحبوب الكاملة تقلل من خطر سرطان القولون

الحبوب الكاملة والنخالة تحوي مركبات مضادة للسرطان

التقرير الجديد تضمن تحليل دقيق بطريقة التحليل التلوي الإحصائية لنتائج ست دراسات علمية تشمل 8.320 حالة، ولقد توصل الباحثون إلى أن تناول ما لا يقل عن 90 غرام من الحبوب الكاملة يوميا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 17%.

سرطان القولون والمستقيم ثالث أكثر الأمراض السرطانية شيوعا لدى الرجال

هذه النسبة تعني الكثير، فمرضي سرطان القولون والمستقيم هما ثالث أكثر الأمراض السرطانية شيوعا لدى الرجال، وثاني أكثر الأمراض السرطانية تسببا في الوفاة لدى الرجال، وذلك طبقا للجمعية الأمريكية للسرطان، الأكثر خطورة هو ظاهرة الارتفاع المقلق والسريع في نسب إصابة الشباب بمرض سرطان القولون، بل ولقد تحدثت الدراسات عن الأشخاص الذين ولدوا في عام 1990 أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون بمقدار الضعف، وأكثر عرضة للإصابة بسرطان المستقيم بمقدار أربعة أضعاف مقارنة بالأشخاص الذين ولدوا في عام 1950، وذلك طبقا لدراسة طبقا للجمعية الأمريكية للسرطان.

كيف تساعد الحبوب الكاملة على الوقاية من سرطان القولون

كيف تساعد الحبوب الكاملة على الوقاية من سرطان القولون

إذا كيف يمكن لتناول الأطعمة المحتوية على الحبوب الكاملة مثل الشوفان والأرز البني أن يساعد على التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون؟ الحبوب الكاملة غنية بالألياف الغذائية، وهو ما يساعد على التقليل من مقاومة الأنسولين في الجسم أو التقليل من انعدام قدرة الجسم على امتصاص سكر مما يقلل من خطر تراكم سكر الدم، ارتفاع نسبة سكر الدم هي أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، لذلك فإن تناول الألياف يساعد على التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون، بالإضافة إلى ذلك فإن الألياف تساعد على طرد الجزيئات والعناصر الضارة من الجسم مما يقلل من فرصة حدوث الطفرات في الجسم والتي تزيد من فرص الإصابة بالسرطان.

الحبوب الكاملة والنخالة تحوي مركبات مضادة للسرطان

الحبوب الكاملة والنخالة تحتوي أيضا على مركبات وعناصر مضادة للسرطان، مثل فيتامين E، والنحاس والسيلينيوم، والزنك، والأفضل من ذلك أن الأطعمة مثل الشوفان والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، والأرز البني أو البري، لذلك ينصح بإدخال الحبوب الكاملة لحميتك الغذائية وخاصة عندما يصل عمرك للخمسين، وهو العمر الذي يوصي الأطباء أن يتم البدء فيه بالخضوع لفحص دوري للكشف عن سرطان القولون، وإذا كان أحد أفراد أسرتك سبق له وأن أصيب بذلك المرض، عليك أن تبدأ بالخضوع للفحص الدوري للكشف عن سرطان القولون بداية من سن الأربعين والأفضل من سن الثلاثين وذلك طبقا لتوصيات الأكاديمية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي.