خصوبة الرجال تتأثر بعدد ساعات النوم

مشاكل الرجال مع النوم تقلل فرص الحم

مشاكل الرجال مع النوم تقلل فرص الحم

علاقة وثيقة بين النوم وبين خصوبة الرجا

علاقة وثيقة بين النوم وبين خصوبة الرجا

خصوبة الرجال تتأثر بمدة ساعات النوم

خصوبة الرجال تتأثر بمدة ساعات النوم

خصوبة الرجال لها علاقة مباشرة في قلة أو زيادة ساعات النوم عن المعدل الطبيعي، وذلك وفقا لدراسة جديدة.

ليس هذا فحسب، بل كشفت الدراسة عن علاقة بين انخفاض الخصوبة وانخفاض فرص الحمل وبين زيادة أو نقصان ساعات النوم.

أطعمة تزيد من خصوبة الرجال

خصوبة الرجال و علاقتها بساعات النوم

تحدثت دراسة جديدة عن أن عدد ساعات النوم القليل للغاية أو الكثير للغاية يؤثر على خصوبة الرجل. لورين وايز (Lauren Wise)، الباحث الرئيسي في هذه الدراسة وأستاذ علم الأوبئة في جامعة بوسطن في كلية الصحة العامة، ذكرت أن عدد ساعات النوم المثالي يتراوح ما بين 7-8 ساعات من النوم في الليلة الواحدة، وذكرت أيضا أن من خلال متابعتهم في الدراسة عدد 790 من الأزواج تبين انخفاض فرص الحمل في حالة نوم الزوجين لعدد قليل من الساعات ليلا يقل عن 6 ساعات أو في حالة نوم الزوجين لعدد كبير من الساعات في الليلة الواحدة يزيد عن 9 ساعات، حتى أن انخفاض فرص الحمل قد وصل إلى 42% في حالة عدد ساعات النوم القليلة أو الزائدة.

اشياء مفاجئة قد تؤثر سلبا على خصوبة الرجال

هرمون التستوستيرون مفتاح العلاقة بين خصوبة الرجال والنوم

التفسير الأكثر ترجيحا لنتائج هذه الدراسة هو التوازن الهرموني والذي يرتبط ارتباط وثيقا بأنماط النوم، كما ذكرت عدة دراسات في الماضي، وخبراء الخصوبة يعرفون جيدا أن الجزء الأكبر من الكمية المفرزة يوميا من هرمون التستوستيرون لدى الرجال غالبا ما تفرز خلال ساعات النوم، كما أن إجمالي ساعات النوم، في المقابل ارتبطت ارتباط وثيقا مع مستويات هرمون تستوستيرون في العديد من الدراسات.

مشاكل الرجال مع النوم تقلل فرص الحمل

جميع الأزواج موضع الدراسة في الدراسة العلمية الجديدة كانوا يحاولون الحمل، ولقد استمرت محاولاتهم طوال 6 دورات طمث على الأقل، ولقد أجاب الأزواج على أسئلة حول أنماط النوم وما إذا كان لديهم مشكلات في النوم، ولقد وجد الباحثون أن الرجال الذين لديهم صعوبة في النوم أكثر من نصف الوقت لديهم فرصة أقل في جعل شريكتهم حامل.

اهمية حمض الفوليك لزيادة الخصوبة عند الرجل

علاقة وثيقة بين النوم وبين خصوبة الرجال

الباحثون في هذه الدراسة أكدوا أنهم لم يثبتوا على وجه اليقين مدى تأثير أنماط النوم المختلفة على الخصوبة، إلا أن الدراسة أظهرت وجود علاقة وثيقة بين النوم والخصوبة، ولقد ظلت هذه العلاقة قائمة حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل أخرى مؤثرة على الخصوبة مثل أعمار كل من الرجال والنساء، مؤشر كتلة الجسم، عدد مرات ممارسة الجنس وغيرها من العوامل الأخرى التي يعرف عنها تأثيرها على الخصوبة.