الالتهاب المزمن أحد أسباب جميع الأمراض القاتلة

الالتهاب المزمن أحد أسباب جميع الأمراض القاتلة

الالتهاب المزمن أحد أسباب جميع الأمراض القاتلة

الالام المفاصل

الالام المفاصل

الالام  البطن

الالام البطن

هناك حالة مرضية خفية قد تتسبب في الكثير من المشكلات الصحية للرجال ، والمخيف أنها حالة مرضية لا يمكنك رؤية أعراض واضحة لها ولا يمكنك الشعور بها، مرض الالتهاب المزمن، وهو استجابة مناعية قوية من الجسم ليس لها أعراض واضحة ولكن الباحثين والأطباء بدأوا يدركون أنها قد تكون السبب وراء الإصابة بجميع الأمراض القاتلة. ويقول الخبراء إن معظم الأمراض المزمنة الخطيرة تتضمن عنصرا التهابيا مزمنا.

ما هو الالتهاب المزمن وما الفارق بينه وبين الالتهاب الحاد؟

الالتهاب الحاد هو ذلك المسبب لجميع أعراض الاحمرار والحرارة والتورم التي نشاهدها في حالة إصابتك بالتهاب اللثة أو إصابة إصبع إبهامك بآلة ما. أما بالنسبة للالتهاب المزمن فإن خلايا الدم البيضاء التي ينتجها الجسم لمحاربة العدوى أو المسبب المرضي لا تتراجع بعد الانتهاء من مهمتها وإنما تبدأ في مهاجمة الأنسجة والأعضاء السليمة.

كيف يؤثر الالتهاب المزمن على الجسم؟

في حالة بدايات مرض القلب:

يبدأ الكولسترول السيئ منخفض الكثافة في التراكم في داخل الأوعية الدموية، يبدأ الجهاز المناعي بالتفاعل مع هذا الأمر بإنتاج المزيد من الخلايا البيضاء لامتصاص الكولسترول السيء وابتلاعه، في حالة الإصابة بالالتهاب المزمن فإن الجسم يقوم بإرسال أعداد أكبر من خلايا الدم البيضاء تزيد عن الحاجة وتقوم هذه الخلايا بامتصاص كميات ضخمة من الكولسترول حتى تصبح محملة بالدهون وينتهي الأمر بوفاتها وتركها لكمية من المواد الدهنية التي تم تكسيرها إلى عدة أجزاء ولكن قبل موت هذه الخلايا فإنها ترسل إشارات تحذيرية للجسم تعرف باسم السيتوكينات ، لتطلب من الجسم إرسال المزيد من خلايا الدم البيضاء والتي ينتهي الأمر بموتها أيضا.

وتستمر هذه الدورة على مدار عدة سنوات دون أن تشعر بذلك، ويستمر التأثير السلبي لهذه العملية على أعضاء الجسم الداخلية وخاصة جدران الشرايين التي تزداد خشونة ، وفي تلك الأثناء يستمر تراكم المواد الدهنية مثل الكوليسترول وخلايا الدم الميتة في داخل العروق وهو ما يسبب حالة مرضية تعرف باسم تصلب الشرايين والتي تتسبب في إعاقة تدفق الدم إلى القلب أو الدماغ، مما يتسبب بأزمة قلبية أو سكتة دماغية.

في حالة الدماغ:

تشير الأبحاث إلى أن إصابة الجسم بالالتهاب المزمن تتسبب في إصابة الدماغ بالاتهاب وهو ما يتسبب في الاكتئاب والتدهور المعرفي.

في حالة المفاصل:

الالتهاب المزمن غالبا ما يتسلل في الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي حيث يتسبب الالتهاب المزمن في تورم المفاصل وهو ما يؤثر سلبا على الغضاريف والعظام.

في حالة البطن:

الالتهاب المزمن يتفاعل مع الأنسجة الدهنية في منطقة البطن ويشجعها على إفراز مواد كيميائية تزيد من تهيج الأنسجة والتهابها.

العوامل التي تشجع على الإصابة بالالتهاب المزمن

هناك عوامل عديدة قد تشجع على الإصابة بالالتهاب المزمن منها طول فترة العمر العوامل الوراثية، والعادات السيئة التي تؤثر على أجهزة وأعضاء الجسم.

كيف يمكنك مكافحة الالتهاب؟

استشارة الطبيب للحصول على وصفة طبية مناسبة لأحد العقاقير التي تساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول في الجسم، والتي تساهم في تقليل نسبة الالتهابات في الجسم وخطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية.

احرص على محاولة فقدان الوزن الزائد، فتراجع وزن الجسم حتى بمقدار طفيف يساعد على تقليل نسبة الالتهابات في الجسم.

احرص على اتباع حمية غذائية صحية تتضمن الخضروات والفاكهة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة وخاصة مادة البوليفينول، فتناول التوت الكرز والخوخ.

احرص على إدخال القهوة في حميتك الغذائية حيث تحتوي هي الأخرى على مادة البوليفينول التي تقلل من وجود الالتهابات.