المستويات المرتفعة من الكولسترول الجيد قد لا تكون مفيدة

النوبات القلبية

النوبات القلبية

المستويات المرتفعة من الكولسترول الجيد قد لا تكون مفيدة

المستويات المرتفعة من الكولسترول الجيد قد لا تكون مفيدة

السكتة الدماغية

السكتة الدماغية

سمعنا كثيرا في الماضي عن الفوائد الصحية للدهون مرتفعة الكثافة والتي تعرف باسم الكولسترول الجيد ، وكيف أنها تساعد على الوقاية من أمراض القلب، ولكن يبدو أن الكميات الزائد من الكولسترول الجيد ليست جيدة على الإطلاق لصحتك وذلك طبقا لما ذكرته دراسة حديثة.

فقد كشفت دراسة حديثة نشرت في المجلة السريرية للجمعية الأمريكية لأمراض الكلى (Clinical Journal of the American Society of Nephrology)، بأن الرجال الذين ترتفع نسبة الكولسترول الجيد في أجسامهم أكثر عرضة لخطر الوفاة المبكرة، ولقد قامت الدراسة بتتبع 1.7 مليون رجل طوال ما يقرب من عقد كامل، وتبين أن الرجال الذين تزيد نسبة الكولسترول الجيد في أجسامهم عن 50 ملليغرام لكل ديسيلتر كانوا أكثر عرضة لخطر الوفاة مقارنة بالرجال الذين تتراوح نسبة الكولسترول الجيد في أجسادهم ما بين 25-50 ملليغرام لكل ديسيلتر، المثير للاهتمام أن الدراسة تحدثت أيضا عن أن الرجال الذين تقل نسبة الكولسترول الجيد في أجسامهم عن 25 ملليغرام لكل ديسيلتر كانوا أكثر عرضة لخطر الوفاة مقارنة بالرجال الذين تتراوح نسبة الكولسترول الجيد في أجسادهم ما بين 25-50 ملليغرام لكل ديسيلتر.

نتائج هذه الدراسة تتحدى توصيات المعاهد الوطنية للصحة (National Institutes for Health) والتي تقول إن زيادة نسبة الكولسترول الجيد في الجسم لتصل إلى أكثر من 59 ملليغرام لكل ديسيلتر، تساعد على الوقاية من أمراض القلب.

ويعتبر الكولسترول مرتفع الكثافة مفيد للصحة لأنه يمنع الكولسترول السيئ من التراكم داخل الشرايين الذي يسبب ضيق الشرايين مما يؤدي إلى الإصابة بالجلطات والنوبات القلبية والسكتات الدماغية في وقت لاحق.