اشياء تساعدك على الاستيقاظ مبكرا كل صباح

حاول الا تستيقظ كثرا خلال دورة نومك

حاول الا تستيقظ كثرا خلال دورة نومك

توقف عن النوم لوقت متأخر خلال العطلات الاسبوعية

توقف عن النوم لوقت متأخر خلال العطلات الاسبوعية

اشياء تساعدك على الاستيقاظ مبكرا كل صباح

اشياء تساعدك على الاستيقاظ مبكرا كل صباح

هل تعاني دائما من الاستيقاظ باكرا كل صباح وتشعر بأنك تفتح عينيك بصعوبة وتفضل العودة إلى النوم من جديد؟ إليك مجموعة من النصائح التي ستساعدك على الاستيقاظ مبكرا دون معاناة.

توقف عن النوم لوقت متأخر خلال العطلات الاسبوعية:

لان ذلك يربك جسدك ويجعله لا يتاقلم بسهولة على الاستيقاظ مبكرا خلال ايام الاسبوع الاخرى وذلك طبقا لما قاله دكتور فرانك شير (Frank Scheer)، الخبير في علم الاعصاب في كلية الطب بجامعة هارفارد، يقول شير ان تغيير موعد استيقاظك من النوم من الساعة 6 صباحا إلى 9 صباحا على سبيل المثال، في يوم عطلتك الاسبوعية يشبه في تأثيره على الجسم تأثير الانتقال من توقيت إلى توقيت اخر، ثم العودة في اليوم التالي للاستيقاظ طبقا للتوقيت الاول.

لصحتك عزيزي الرجل: لا تصدق هذه الخرافات عن النوم!

تدرب على النوم والاستيقاظ مبكرا:

ذلك الجزء من الدماغ الذي يتحكم في ساعتك البيولوجية الداخلية، يحتاج إلى بعض الوقت ليتاقلم على الاستيقاظ مبكرا في موعد محدد، وحتى يتمكن من التاقلم عليك مساعدته بالتدريب على الاستيقاظ مبكرا، ويمكنك القيام بذلك عن طريق تجربة الذهاب للنوم في البداية قبل 30-60 دقيقة من الموعد الاصلي لذهابك إلى النوم، ثم تقوم بضبط المنبه في كل يوم قبل 30-60 دقيقة من موعدك المحدد، وتحاول الاستيقاظ في ذلك الموعد كل يوم حتى تصل تدريجيا إلى الوقت المحدد الذي ترغب في الاستيقاظ فيه كل يوم، اذا قمت بذلك لمدة اسبوع على الاقل ستجد أن جسدك قد تاقلم على الاستيقاظ في نفس الموعد كل يوم في الصباح الباكر دون معاناة.

تخلص من ضرورة اتخاذ القرارات الاضافية:

البشر عرضة للاصابة بنوع من الاجهاد يعرف باسم "الاجهاد الناتج عن اتخاذ القرار" (decision fatigue)، دكتور ستيفن جريف (Stephen Graef)، الخبير في مجال علم النفس الرياضي في جامعة ولاية أوهايو فسر هذا قائلا: "البشر بطبعهم لديهم جزء محدد من الطاقة والارادة، وضرورة اتخاذ العديد من القرارات حيال عدة امور في فترة زمنية قصيرة، غالبا ما يتسبب في استنفاذ الطاقة والاصابة بالتعب والاجهاد، ما نعنيه أن محاولة تدريب الجسم على الاستيقاظ مبكرا تعد امرا صعبا بما يكفي ويحتاج الكثير من الطاقة والارادة، ولذلك فإنك لست بحاجة إلى زيادة هذا الامر صعوبة باضافة الكثير من المهام المتعددة واتخاذ القرارات بشأنها في الصباح الباكر، وذلك بدلا من أن تترك مهمة اختيار وكي الملابس، واعداد وجبة الافطار واختيار مجموعة التمارين الرياضية الصباحية وغيرها من المهام، لتقوم بها في الصباح، احرص على أن تنتهي من هذه المهام في اليوم السابق بدلا من أن تجعلها بمثابة اعباء اضافية تضاف إلى عبء الاستيقاظ مبكرا.

هل تعاني من اضطراب شديد في النوم؟ السبب هو..

اتفق مع صديق على الاستيقاظ في موعد محدد كل يوم:

طبقا لما نشر في دراسة علمية في مجلة " Group Dynamics" فإن المجموعات التي يتفق افرادها على الاستيقاظ في موعد محدد في كل يوم ووفق جدول زمني محدد، غالبا ما ينجح افرادها في الذهاب إلى مواعديهم المحددة في كل صباح دون تأخير، حتى إذا كان هذا الموعد مبكرا للغاية.

حاول الا تستيقظ كثرا خلال دورة نومك:

دورة النوم للانسان والتي تبدأ من النوم الخفيف وتنتهي بالنوم العميق تستغرق متوسط 90 دقيقة، وحتى يحصل الانسان على قدر كافي من النوم لابد وان يكمل 5-6 دورات نوم على الاقل قبل أن يستيقظ من النوم، عادة ما يستيقظ الشخص العادي عدة مرات قليلة اثناء الليل خلال دورة النوم، ثم يعود ليستغرق في النوم مجددا في حالة عدم وجود مؤثرات خارجية مثل الإضاءة الزائدة، الضوضاء، الحرارة، التي تحول بينه وبين العودة مجددا إلى النوم واكمال دورة النوم، حتى تحصل على نوم مريح وتتمكن من الاستيقاظ مبكرا كل صباح احرص على تجنب هذه المؤثرات لتحظى بما لا يقل عن 5-6 دورات نوم كاملة أي ما يعادل سبعة ساعات ونصف إلى 9 ساعات من النوم.

استخدم منبه باعث للضوء:

كشفت دراسة نشرت في عام 2014 في المجلة الاوروبية لعلم وظائف الاعضاء التطبيقي (European Journal of Applied Physiology) انه في حالة تعرض الشخص للضوء قبل 30 دقيقة من الاستيقاظ من النوم فإن حواسهم تصبح اكثر يقظة عند الاستيقاظ من النوم، ومن ثم فإن اداءهم البدني والذهني يصبح افضل وخاصة اثناء ممارسة التمارين والانشطة البدنية، ولذلك احرص على استخدام منبه باعث للضوء حتى تتعرض للضوء في الصباح الباكر عند موعد الاستيقاظ من النوم وتصبح اكثر يقظة عند الاستيقاظ.