صحة المعيل الوحيد للاسرة تهدد صحة الرجل العقلية والجسدية

الرجال يتحملون ضغوط الفشل و التوتر

الرجال يتحملون ضغوط الفشل و التوتر

زيادة اعداد النساء العاملات وتنافسهن في سوق العمل، كثيرا ما يلقى عليه باللوم في جعل الرجال يشعرون بأنهم مهمشين وغير متأكدين تماما من مكانتهم في اسرهم، إلا ان دراسة جديدة اكدت أن قيام الرجل بدور المعيل الوحيد للاسرة يؤثر على صحته العقلية والجسدية، وان تقاسم الاعباء المالية قد يجلب فوائد جمة على المدى الطويل، وعلى العكس من ذلك فإن الصحة النفسية للنساء تصبح افضل حالا عندما تكون المعيل الوحيد لاسرتها، وأن سعادتها تقل عندما تقل نسبة مشاركتها في الاعباء المتعلقة بالاسرة.

التوتر و القلق.. و علاقتهما بالشيب المبكر عند الرجال

الرجال يتحملون ضغوط الفشل و التوتر

طبقا لما ذكره الباحثون في الدراسة الجديدة التي اجرتها جامعة كونيتيكت الامريكية، و نشرت في المؤتمر السنوي لرابطة علم الاجتماع الأمريكية (American Sociological Association’s annual conference)، فإن الميراث الثقافي المجتمعي يجعل الرجال ينظرون إلى مهمة اعالة الاسرة على انها واجب لابد من ادائه، وهو غالبا ما يرتبط بالشعور بالتوتر والضغوط ومخاوف من الفشل في تحمل اعباء هذا الواجب، وفي حالة النساء فإنه ينظر اليه على أنه انجاز قمن بتحقيقه وليس أمر مفروض عليهن، ولذلك فإنه لا يرتبط في الحالات العادية بمشاعر الخوف والقلق والتوتر التي تصيب الرجال.

فوائد الجرجير لتحسين الصحة و القدرة الجنسية للرجل

الدراسة اوضحت اختلافا بين الصحة النفسية للرجال و النساء

وحتى يعرف الباحثون العلاقة ما بين الصحة النفسية والقيام بمهمة المعيل، قام الباحثون بالنظر إلى اجابات ما يقرب من 9 الاف شخص شاركوا في استفتاء وطني للشباب خلال الفترة ما بين عامي 2007-2011، ولقد تبين أن الصحة النفسية للرجال كانت في اسوا حالتها عندما قاموا بدور المعيل الوحيد للاسرة حيث شهدت الصحة النفسية للرجال متوسط 5% انخفاض والصحة البدنية للرجال متوسط 3.5% انخفاض خلال تلك الفترة التي قاموا فيها بدور المعيل الوحيد مقارنة بالفترة التي شارك فيها شريك لهم في تحمل الاعباء المادية للاسرة، ولقد جاءت النتيجة مختلفة بالنسبة للنساء اللاتي شعرن بتحسن نفسي ومعنوي عندما تمكنوا في المشاركة في تحمل الاعباء المادية لاسرهم.