اسباب ضعف العظام عند الرجال و طرق علاجها

ضعف العضام عند الرجل

ضعف العضام عند الرجل

اتباع نظام حياتي و غذائي متوازن يضمن خفض ضعف العظام بشكل كبير

اتباع نظام حياتي و غذائي متوازن يضمن خفض ضعف العظام بشكل كبير

التقدم بالسن من الاسباب القوية وراء ضعف العظام عند الرجل

التقدم بالسن من الاسباب القوية وراء ضعف العظام عند الرجل

شرب الحليب واحد من الاطعمة الغنية بالكالسيوم التي تحمي من ضعف العظام

شرب الحليب واحد من الاطعمة الغنية بالكالسيوم التي تحمي من ضعف العظام

وهن العظام عند الرجال

تشتهر النساء اكثر بالاصابة بوهن او ضعف العظام الذي قد يصل في بعض الحالات الى هشاشة العظام الصعبة.

لكن هذا لا يعني ابدا ان الرجال بمنأى عن هذا الخطر، و بالتالي فهم ايضا معرضون للاصابة بضعف العظام الذي قد يتفاقم ليصل لحد الهشاشة.

نستعرض معك اليوم عزيزي الرجل، لتعريف وهن العظام و اسبابه و علاج و طرق الوقاية منه.

نبدأ اولا بتعريف وهن العظام

هو مرض ينعكس سلبا على كثافة العظام ما يجعلها ضعيفة و سهلة الكسر، و اكثر الاماكن عرضة لاعراض الكسر جراء وهن العظام هي العمود الفقري و الرسغ و عظام الحوض.

الاسباب المؤدية لوهن العظام

يلعب التقدم بالسن دورا في الاصابة بضعف العظام

هناك اسباب عديدة تقف وراء وهن العظام  وضعفها عند الرجال، منها:

-    التقدم في السن
-    نقص مستويات هرموني الاستروجين والتوستوتيرون في الدم 
-    الوراثة
-    تضخم الغدة الدرقية
-    النحافة الزائدة
-    التدخين و عدم ممارسة الرياضة
-    عدم الحصول على كميات كافية من الكالسيوم و فيتامين "دال".

و عادة ما يتم تشخيص الاصابة بوهن العظام من خلال عمل فحص طبي و اخضاع المريض للاشعة السينية او المقطعية لقياس كثافة العظام. كما يخضع المريض لفحص مستويات الاستروجين و التوتوستيرون في الدم.

هل يمكن علاج وهن العظام؟

اتباع نظام حياتي غذائي و صحي يساعد في تخفيف حدة ضعف العظام

بالتأكيد يمكن دوما علاج هذا النوع من الامراض في بداياته، من خلال تناول بعض الادوية التي تعمل على تكثيف نسبة العظام ومنها هرمون الباراثرمون و ثنائي الفوسفونات الي تعمل على تقليل معدل هشاشة العظام.

كما ان اتباع نظام حياتي متوازن و صحي يمكن ان يساهم بشكل كبير و فعال في تخفيف حدة وهن العظام و خفضه لمستويات ممتازة.

و يكون النظام الحياتي المتوازن قائما على تناول طعام صحي، خاصة الاطعمة التي تحتوي على مشتقات الكالسيوم و فيتامين "دال" كالخضراوات و مشتقات الالبان و السمك و البيض.

وتلعب الرياضة دورا بارزا في تقوية العظام و حمايتها من اية كسور او رضوض.

كما ان اتباع بعض النصائح الخاصة بمحيط المنزل او العمل حيث يسكن مريض وهن العظام يمكنها المساعدة كثيرا في تخفيف حدة هذا المرض، منها الحرص عند المشي لتخفيف الوقوع و التعرض للكسور و الكدمات. كما يفضل ان يتمتع المكان بداربزين او مسند يتكأ عليه المريض لمنع الوقوع عن السلالم وغيرها. 

الافضل ايضا توفير اضاءة جيدة في المنزل كي لا يتعثر مريض وهن العظام، كما يفضل عدم وضع السجاد بكثرة في المنزل كي لا يتزحلق المريض و يتعرض للكسور.