عزيزي الرجل: لا تبق وحيداً وإلا ستُصاب ب..

الوحدة خطيرة جداً على صحتك

الوحدة خطيرة جداً على صحتك

من الأمراض الناجمة عن الوحدة الزائدة أمراض القلب

من الأمراض الناجمة عن الوحدة الزائدة أمراض القلب

إن كنت عزيزي الرجل لا ترغب بالإصابة بأمراض القلب أو السرطان، لا تبقَ وحيداً..
 
هذا ما ينصحك به علماء أميركيون في دراسة جديدة، محذرين من أن الشعور بالوحدة يمكن أن يؤدي لزيادة مخاطر تعرض المرء لأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان.
 
وفي دراستهم التي تناولت الصلة بين العلاقات الإجتماعية والصحة عبر مراحل الحياة كلها، وجد علماء من جامعة نورث كارولينا الأميركية أن عدم وجود الأصدقاء والعائلة أمرٌ خطيرٌ جداً على الحصة، تماماً كخطر عدم ممارسة الرياضة في سن الشباب أو مرض السكري في سن الشيخوخة.
 
كما تأكَد العلماء من أن مستوى العلاقات الضعيفة في السنوات الأصغر سناً يمكنه زيادة خطر الإلتهابات المزمنة بنفس معدل عدم ممارسة الرياضة.، بحسب موقع مكتوب العربي. كذلك وجد هؤلاء العلماء رابطاً قوياً بين زيادة احتمالات حدوث ارتفاع في ضغط الدم في سن الشيخوخة بسبب الشعور بالوحدة وربما أكثر من مرض السكري. 
 
من ناحية مقابلة، أكدت بحوث العلماء أن الأشخاص الذين يحصلون على الدعم المعنوي من أحبتهم وأصدقائهم يكونون أقل عرضةً لتطور الأوضاع الصحية السيئة لديهم، كما يمكن أن يرتفع لديهم متوسط العمر المتوقع.
 
وبحسب الدكتورة كاثلين مولان هاريس من مركز (UNC) للسكان بولاية كارولينا، فإنه وبناءً على هذه المعطيات والنتائج، من الضروري جداً تشجيع المراهقين على بناء علاقات اجتماعية واسعة، وتشجيعهم على تطوير مهارات التفاعل مع الآخرين، تماما كالإهتمام بعادات الأكل الصحي وممارسة النشاط البدني.