تعرّف على أسباب التهاب البروستاتا

النظام الغذائي غير الصحي يزيد من خطر الاصابة بالتهاب البروستاتا

النظام الغذائي غير الصحي يزيد من خطر الاصابة بالتهاب البروستاتا

على الرغم من قوّتك كرجل إلّا أنّك معرّض للضعف أمام أهم الأمراض التي قد تصيبك وهو التهاب البروستاتا وتورّمها. ولكل من لا يعلم ما هي هذه المشكلة الصحية فسنخبره بأنّه التهاب يصيب غدة البروستات الموجودة مباشرة تحت المثانة عند الرجال.
 
من وظائف هذه الغدة إنتاج السائل المنوي الذي يغذي وينقل الحيوانات المنوية، والتهابها سيؤدّي إلى اختبارك صعوبة أو ألماً عند التبوّل، هذا بالإضافة إلىألم في الفخذ، منطقة الحوض أو الأعضاء التناسلية، وأحياناً، أعراض تكون شبيهة بأعراض الانفلونزا.
 
أمّا في ما خصّ الأسباب الأكثر شيوعاً التي قد تؤدي إلى أورام البروستات التي قد تكون في بعض الأحيان أوراماً خبيثةإليك أهمها:
 
- نظامك الغذائي والبدانة: أظهرت الدراسات أنّ النظام الغذائي غير الصحي هو من أحد أهم الأسباب التي تزيد من خطر الاصابة بالتهاب البروستاتا، كما أوضحت البحوث أنّ البدانة ترتبط أيضاً بزيادة خطر احتمال تعرّضك لهذه المشكلة الصحية. 
 
- الرياضة: وفقاً للدراسات، إنّ الرجال الذين لا يمارسون الرياضة أو أي نشاط بدني هم أكثر من غيرهم عرضة للإصابة بالتهاب البروستاتا. 
 
- السنّ: وجد المختصون أنّ الرجال الذين تعدّى عمرهم الـ50 سنة هم أكثر عرضة للإصابة بأورام البروستاتا التي قد تكون أحياناً أوراماً خبيثة.
 
- تاريخك العائلي: إن كان تاريخك العائلي يشير إلى إصابات عديدة بهذا المرض فسيرتفع احتمال إصابتك بهذا المرض أيضاً.