عسل خارق لشفاء الامراض

عسل سورغي سيعدّ ثورة قريباً في ما خصّ العناية بالجروح

عسل سورغي سيعدّ ثورة قريباً في ما خصّ العناية بالجروح

عسل خارق

عسل خارق

ما إن دخل إلى المختبر حتّى خرج منه بمفعول خارق، من المقصود بحديثنا؟ إنّه العسل الذي وُضِع بين أيدي الباحثين في مستشفى "هامبشاير" في جنوب إنكلترا، فعملوا على تحويله من خلال استعمال الهندسة الحيوية ليصبح عسلاً خارقاً يقوم بشفاء سريع للجروح والتقرحات والأمراض المعدية. 
 
 وقام العلماء باختبار هذا العسل السحري، والذي سُمّيَ بـ "عسل سورغي"، لأكثر من عام في المستشفى نفسه على أطفال حديثي الولادة وأمّهاتهم، إضافة إلى مرضى السرطان والمسنّين لمعرفة خصائصه العلاجية. 
 
وما كانت النتيجة؟ شُفيَت الجروح الكبيرة وحتى التقرحات المصابة بعدوى البكتيريا في غضون أيام فحسب. أمّا في ما خصّ النساء، فانخفض عدد المصابات بالعدوى المرَضية بعد الولادة القيصرية إلى النصف تقريباً .
 
وتعليقاً على هذا الموضوع، أشار ماثيو درايدن، طبيب ومستشار علم الأحياء الدقيقة في مستشفيات "هامبشير" إلى أنّ عسل "سورغي" سيعدّ ثورة قريباً في ما خصّ العناية بالجروح والتقرحات في كافة أنحاء العالم. وذكر أنّه قد استخدمه طيلة العام الفائت لعلاج العديد من المرضى وكانت النتيجة مذهلة بحسب قوله. 
 
وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا العسل حصل على ترخيص السلطات الصحية المعنية في بريطانيا، إلّا أنّه لم يتم إنتاجه بعد للاستخدام التجاري.