هل للسرطان رائحة؟ تعرّف كيف تكشفه بأنفك

هل للسرطان رائحة

هل للسرطان رائحة

"إن تمّ تشخيص المرض باكراً فسترتفع نسبة النجاة"، إستناداً إلى هذه الفكرة بدأ العلماء منذ سنوات عديدة محاولة إيجاد الطريقة الأنسب لاكتشاف السرطان عند البشر بغية تقديم العلاج المناسب في الوقت المناسب. ولأنّه لطالما تميّزت الكلاب المدرّبة على الكشف عن إصابة الفرد بالسرطان من خلال حاسة الشم لديها، إرتأى العلماء الإستفادة من هذه المعلومة لاستخدامها في التقنيات الطبية. وما كانت النتيجة؟ أنف إلكتروني للتحقق من إصابة الأفراد بالمرض الخبيث. 
 
ولكن هل للسرطان رائحة؟ يرى العلم أنّ الخلايا السرطانية أو عمليات الأيض المرتبطة بنمو السرطان تطلق مركبات عضوية متطايرة. ويتم نقل هذه المركبات مع الدم إلى الحويصلات الهوائية في الرئة حيث يتم عبر تنفس المريض تمييزها عن النفس الطبيعي وبالتالي تشخيص سرطان الرئة مثلاً. 
 
وبعد أن آمن الباحثون بمقدرة أنف الكلب على اكتشاف الروائح التي تنبئ بوجود الأورام، إستطاعوا بالفعل تطوير أنف إلكتروني، يمكن إعتبار نتائجه أكثر موثوقية من حاسة الشم لدى هذا الحيوان. وقام هؤلاءبتجربة الجهاز الجديد على مرضى مصابين بسرطان المثانة وكانت النتيجة نجاح الإختبار، وأشار الباحثون إلى أنهم يعتقدون أنّ هذا الأنف سيكشف أيضاً عن أنواع سرطانية أخرى.