هل يعالج الليزر منخفض الشدة تلف الأعصاب الطرفية؟

مدير جامعة طيبة يكرم الدكتور الشنقيطي

مدير جامعة طيبة يكرم الدكتور الشنقيطي

علاج تلف الاعصاب

علاج تلف الاعصاب

المؤتمر

المؤتمر

الدكتور عبدالله الشنقيطي

الدكتور عبدالله الشنقيطي

الخلل الذي يحدث في الأعصاب الطرفية يعني إصابة الأعصاب التي تتحكم بأطراف الجسم (اليدين والقدمين) والتي تنقل الإشارة الحسية للمراكز المتخصصة في جسم الإنسان باضطرابات مما يؤدي إلى ضعف قدرتها على إيصال الإشارة والإحساس بطريقة سليمة وأحياناً قد تصل إلى الفقدان الكلي أو الجزئي للأعصاب، وتعتبر إصابة وتلف الأعصاب الطرفية من الأسباب الرئيسة المؤدية للعجز والإعاقة.
 
ويواجه المختصون تحدياً حقيقياً لإيجاد علاج لعطب الأعصاب وتأهيلها على الرغم من التطور المذهل في مجال جراحات الأعصاب الدقيقة خلال العشر سنوات الأخيرة، حيث لا زالت عودة الأعصاب إلى حالتها الوظيفية بعد الإصابة لا تتم على الشكل المرجو خصوصاً الإصابات الشديدة منها.
 
بحث جديد 
ساهم بحث حديث في إيجاد نوع من التفاؤل لدى الباحثين والعاملين في الأوساط الطبية في هذا الشأن، حيث كشف الأكاديمي السعودي الدكتور عبد الله الشنقيطي، عميد كلية التأهيل الطبي بجامعة طيبة، رئيس الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي بالمنطقة الغربية، أن الليزر منخفض الشدة يعمل على التئام وتنشيط الأعصاب الطرفية المصابة وبالتالي زيادة كفاءتها الوظيفية، وأشار إلى أن ظهور الليزر منخفض الشدة يعد أحد أهم الوسائل ألحديثه لعلاج وتأهيل عطب وتلف الأعصاب الطرفية وبدون أعراض جانبية. 
 
وأوضح الدكتور الشنقيطي أنه ظهرت نتائج إيجابية مشجعه من خلال الأبحاث المعملية التي أجريت على الحيوانات وبعض المرضى، مطالباً مراكز الأبحاث بعمل مزيد من الدراسات المحكمة والقوية للوصول لأفضل نتائج لتحديد الجرعات العلاجية المناسبة.
 
وأشار إلى أن إصابة وتلف الأعصاب الطرفية من الأسباب الرئيسة المؤدية للعجز والإعاقة، منوهاً إلى أن الإحصاءات العالمية أثبتت أن 250 ألف جراحة أعصاب دقيقه يتم إجرائها في السنة في الولايات المتحدة الأمريكية .
 
وذكر الدكتور الشنقيطي إلى أن إصابات حوادث السيارات هي الأكثر سبباً في عطب وتلف الأعصاب الطرفية للإنسان، وكون المملكة من الدول الأعلى نسبة حوادث السيارات على مستوى العالم، وبالتالي تظهر حاجه ملحة لاكتشاف علاج ناجح يسهم في إنقاذ المصابين من خطر العجز والإعاقة.
 
 
جاء ذلك خلال ورقة علمية ألقاها الدكتور الشنقيطي خلال الجلسات العلمية لمؤتمر المدينة الدولي الثاني للمستجدات في التأهيل الطبي. 
 
مؤتمر المدينة الدولي الثاني
يُذكر بأن مؤتمر المدينة الدولي الثاني للمستجدات في التأهيل الطبي، قد تم تنظيمه من قبل الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي، وشهد حضوراً كثيفا من المختصين في التأهيل الطبي من داخل وخارج المملكة بلغ 486 مشاركاً، ورأس الجلسة مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان المزروع، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي الدكتور خالد المظيبري. 
 
علماً بأن مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان المزروع قد سلم درعا تكريمياً للدكتور عبدالله الشنقيطي، في نهاية محاضرته.