سيارة مازاراتي جيبلي إس.. رياضية قوية للحياة اليومية

سيارة مازاراتي جيبلي إس

سيارة مازاراتي جيبلي إس

سيارة مازاراتي جيبلي إس

سيارة مازاراتي جيبلي إس

كواسي سيارة مازاراتي جيبلي إس

كواسي سيارة مازاراتي جيبلي إس

من داخل سيارة مازاراتي جيبلي إس

من داخل سيارة مازاراتي جيبلي إس

من داخل سيارة مازاراتي جيبلي إس

من داخل سيارة مازاراتي جيبلي إس

سيارة مازاراتي جيبلي إس

سيارة مازاراتي جيبلي إس

دبي: عمرو عبد الله Amr Abdalla

إذا حاولنا أن نستشف جوهر السيارة الرياضية "مازاراتي جيبلي إس" ذات الدفع الرباعي، فسرعان ما سنكتشف أنها سيارة غير اعتيادية عند مقارنتها بمثيلاتها من المنافسين في فئة السيارات الرياضية السيدان الفارهة ذات الأبواب الأربعة، أو حتى الكوبيه التي يهيمن عليها الصناع الألمان.
في ظل هذه المنافسة الشرسة، تتميز هذه السيارة بمحرك قوي وشكل خارجي جذاب وتصميم داخلي يراعي أحدث ما توصل إليه المصنعون في سبل الراحة والرفاهية وتكنولوجيا السيارات الحديثة. 

وما يميز هذه السيارة عن منافستها مثل مرسيدس سي إل إس 550، بي إم دبليو 640، وأودي إس 6 ليست الانحناءات الرياضية الجذابة الموجودة في مقدمة السيارة على غطاء المحرك، ولكن عبقرية هذا التميز في التصميم تبرز عند النظر إلى فتحة التهوية التي تقع تحت غطاء المحرك مباشرة، والتي يتوسطها شعار مازاراتي الشهير ذو الرمح ثلاثي الشعب، أو كما يحب أن يصفها البعض بالشوكة ثلاثية الأبعاد المثبتة في منتصف فتحات التهوية الثلاثة، وعلى طول المصدات الهوائية، تلك البساطة في تصميم مقدمة السيارة سمحت لمازاراتي أن تبرز هوية جيبلي المميزة لتمنحها طابعاً مريحاً وحاداً في الوقت نفسه ليتماشى مع إمكانياتها الرياضية والعملية في آن واحد.

تتشارك جيبلي في معظم بنيتها الأساسية، بما في ذلك الهيكل، نظام التعليق، والمحرك مع أختها الأكبر حجما، والأقوى والأغلى ثمنا (مازاراتي كواتروبورتي)، على الرغم من أنها أخف وزنا بنحو 50 كغ وأقصر بـ 173 مم في قاعدة عجلاتها، و291 مم في طولها الكلي.

لكن أهم ما يميز هذه السيارة هو محركها سعة 3.0 لتر / 6 سليندر، والذي هو من إنتاج شركة فيراري للسيارات السوبر الرياضية، ومن خلال هذا المحرك يمكن لمالكي جيبلي قيادة سيارة مازاراتي بقلب نابض من فيراري، وهذا في حد ذاته شيء يعظم من قيمة هذه السيارة، ويمنح سائقيها إحساسا بالتميز.

عُزز هذا المحرك بقوة دفع إضافية جرى توليدها من خلال 2 توربو متماثلين مثبتين فى الجزء السفلي من المحرك وعلى طرفيه لتوليد قوة قصوى تصل إلى 404 أحصنة، والتي يمكن أن تدفع جيبلي إس من الصفر إلى 100 كم في غضون 4.8 ثانية (طبقا لمازاراتي). هذا الأداء الرياضي المتميز لمحرك جيبلي يرافقه صوت أقرب إلى سيمفونية موسيقية في آذان محبي السيارات الرياضية، وهو الصوت المتولد من مذكرة العادم العميقة للسيارة، والتي يمكن سماعها والاستمتاع بها عند الضغط على دواسة البنزين إلى أقصى درجة من الصفر للوصول إلى قمة التسارع مع عدد لفات محرك لا تتجاوز الـ 4500 لفة في الدقيقة.

يقترن هذا المحرك المتميز بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات طراز زد إف، والذي يوفر نطاقا واسعا من قوة الأداء حتى عند القيادة في الوضعية العادية (دي)، مع إمكانية تدعيم هذا الأداء من خلال تثبيت ناقل الحركة على الوضعية الرياضية (إس). ولمحبي القيادة اليدوية يمكنهم أيضا التحكم يدويا بناقل السرعات من خلال ناقل الحركة (بادل شيفتر) والمثبت على جانبي عجلة القيادة. عند دمج وضعية القيادة الرياضية (إس) مع التحكم اليدوي لناقل الحركة (زد إف) يمكن الوصول إلى أقصى درجة من القوة والتسارع لهذه السيارة الثقيلة نسبيا، والتي يصل وزنها إلى 1870 كغ، بشكل يوحي بأنها أخف بكثير من هذا الوزن.

أيضا من نقاط قوة هذه السيارة الأساسية أنها تعتبر سيارة مثالية للاستخدام اليومي، إذ إن استهلاكها للوقود في المتوسط لا يتعدى 11.6 / 100 كم. هذا الاقتصاد في استهلاك الوقود مدعوم بنظام غلق وتشغيل السيارة أتوماتيكيا، الأمر الذي يجعل قيادة هذه السيارة في طرق المدينة المزدحمة أكثر عملية.

وإضافة إلى توفر نظام دفع رباعي يمنح جيبلي مستويات عالية من التماسك عند المنحنيات وفي ظروف القيادة الرياضية الشرسة، يعمل هذا النظام من خلال التحكم بتوزيع عزم الدوران بين محوري السيارة، والذي يكون عادة مقسما بالتساوي 50 / 50 عند ظروف القيادة العادية، ويجري تعديل هذه النسبة أوتوماتيكيا من خلال معادلة حسابية معقدة طورتها مازاراتي، وتعمل على تحليل ديناميكية قيادة السيارة وتعديل توزيع عزم الدوران إلى العجلات الأربع وفقا لذلك.

وعوضا عن الدخول في شرح تفصيلي عن فخامة الجيبلي من الداخل والذي قد لا يتميز كثيرا عن منافساتها في اللمسات التصميمية والتجهيزات التكنولوجية، ولكن من الملاحظ أن مساحة الجلوس الخلفية للركاب محدودة، وقد لا توفر مستوى الراحة المتوقع من سيارة بهذه الفخامة، خصوصا عند السفر لمسافات طويلة. أيضا، من التفاصيل المهمة التي لم يعطها مصممو جيبلي القدر الكافي من الاهتمام عدم مواكبة نظام الملاحة والتحكم في الصوت ووظائف السيارة الأخرى لأحدث ما توصل إليه صانعو السيارات من هذه الفئة، نظرا لأن نظام الملاحة المستخدم في جيبلي مستوحى أساسا من سيارة كرايسلر، وهو ما يضعف من جاذبية وحصرية سيارة تنتمي إلى علامة مميزة، مثل مازاراتي.

فى النهاية من الممكن أن نصل إلى استنتاج قاطع بأن جيبلي إس هي واحدة من أفضل الخيارات المتاحة لهؤلاء الذين يطمحون إلى امتلاك سيارة سيدان رياضية فخمة تحمل علامة تجارية تتمتع بتاريخ ممتد ومتعمق في مشهد عالم السيارات الرياضية الإيطالية الفارهة مثل فيراري ولامبورجيني، ولكن بسعر تنافسي جدا مقارنة بتلك السيارات الأسطورية، يصل إلى حوالي 90 ألف دولار للنسخة الرياضية - إس.