سيارات كلاسيكية تبلغ كلفتها 300 مليون درهم تبهر الجمهور في معرض دبي الدولي للسيارات

 سيارة كورفيت ستينغراي

سيارة كورفيت ستينغراي

 لامبورغيني جي تي في 350

لامبورغيني جي تي في 350

كاديلاك إلدورادو 1959

كاديلاك إلدورادو 1959

بوشيه 959

بوشيه 959

جمع معرض دبي الدولي للسيارات أرقى مجموعة من السيارات الكلاسيكية والتاريخية تحت سقف واحد، وذلك في النسخة الافتتاحية الأولى من متحف "موتورينج نوستالجيا" الذي يقام على هامش المعرض.
 
ويصل الثمن الإجمالي لهذا التشكيلة من السيارات أكثر من 300 مليون درهم، حيث تضم المجموعة 80 سيارة رياضية، إضافة إلى عدد من السيارات الفاخرة التي تمثل قمة الروعة التي وصلت إليها السيارات من عقد الخمسينيات وحتى عقد الثمانينيات. وتكتمل صورة العرض من خلال مجموعة من رموز الحنين إلى الماضي، بما في ذلك المقطوعات الموسيقية التي تعود إلى تلك الفترة، إضافة إلى وجود شاحنات المأكولات في الشوارع لإكمال تلك الصورة التي سادت في تلك الحقبة الزمنية.
 
ومن بين النجوم التي ظهرت في هذا المعرض، توجد هناك مجموعة واسعة من السيارات الكلاسيكية الأمريكية التي تم تقديمها على سبيل الاعارة من قبل الدكتور محمد بن سليم، والتي تعود إلى عقد الخمسينيات من القرن العشرين المنصرم، بما في ذلك سيارة "كاديلاك إلدورادو" الكلاسيكية المكشوفة التي يعود تاريخ صنعها إلى العام 1959، وسيارة "كورفيت ستينغراي" بسماتها المميزة والتي تم تصنيعها في سبعينيات القرن الماضي.
 
وفي مكان آخر من هذا المتحف، يوجد هناك طراز مذهل من أولى سيارات "لامبورغيني" التي ظهرت على الطريق، وهي سيارة "جي تي في 350 التي تعرض جنبًا إلى جنب مع سيارة "كونتاش" بأبوابها المجنحة، بينما توجد أيضًا سيارة "مارك 5 بنتلي" الكلاسيكية التي تعود إلى طراز العام 1948 حيث تحجز مكانًا لها إلى جانب سيارة "بي إم دبليو 2002 توربو"، وهي نسخة نادرة جدًا. وقامت مؤسسة "توميني كلاسيكس" أيضًا بإعارة مجموعة من سياراتها، بما في ذلك "فيراري دينو سبايدر" و "512 بي بي بوكسر" المزودة بمحرك يشتمل على 12 إسطوانة، فضلاً عن أغلى سيارة من تويوتا، وهي "جي تي 2000" التي يعود تاريخ تصنيعها إلى العام 1967، وتبلغ قيمتها الآن ما يقرب من 4.5 مليون درهم.