أكثر حالات إنهاء التعاقد إحراجاً في تاريخ كرة القدم

جوزيه مورينيو

جوزيه مورينيو

كارلو أنشيلوتي

كارلو أنشيلوتي

مالكي ماكاي

مالكي ماكاي

نايجل آدكنز

نايجل آدكنز

جاس بويت

جاس بويت

Nigel Adkins

Nigel Adkins

Gus Poyet

Gus Poyet

Jose Mourinho

Jose Mourinho

Malky Mackay

Malky Mackay

Carlo Ancelotti

Carlo Ancelotti

النتائج الجيدة والأهداف الرائعة في عالم كرة القدم تعني المزيد من الشهرة والنجاح بالنسبة للاعبي كرة القدم، ولكن النتائج السيئة عادة ما يتحمل نتائجها المدير الفني للفريق، الحقيقة المؤسفة أن مباراة سيئة واحدة فقط قد تكفي لإثارة غضب مشجعي الفريق وإلقائهم اللوم على لاعبي الفريق والمدير الفني، وهذا ما يدفع الكثير من الأندية لاتخاذ قرار بإقالة المدير الفني للفريق وأحيانا ما يقومون بذلك بطريقة تتسبب في الكثير من الإحراج للمدرب، تعالوا نتعرف على أكثر حالات إنهاء التعاقد الأكثر إحراجا في تاريخ المدربين الفنيين لكرة القدم:
 
جوزيه مورينيو: 
يعد مورينو واحداً من أكثر المدربين إثارة للجدل في تاريخ كرة القدم، فعلى الرغم من براعة مورينيو البرتغالي الجنسية كمدير فني والتي يشهد لها الجميع، إلا أنه كثيرا ما وصف بأنه مثير للمتاعب وبأنه يلجأ إلى طرق غير تقليدية ومزعجة لإدارة الفريق وتحقيق الفوز، وبسبب ذلك اضطر مورينيو إلى التخلي عن مهمة تدريب عدد لا بأس به من الأندية ولقد كان ذلك أيضا سببا في إقالته من مهمة تدريب نادي تشلسي، إقالة مورينو لم تكن مفاجئة على الإطلاق خاصة بعد أن تردد أنباء كثيرة عن وجود خلافات بينه وبين لاعبي الفريق وبين مالك الفريق أيضا وهو رجل الأعمال رومان أبراموفيتش ولكن ما لم يتوقعه الكثيرون هو الإعلان عن قرار بإقالة مورينيو في الحفل الذي أقامه النادي بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد.
 
مالكي ماكاي: 
الاسكتلندي مالكي ماكاي كان يحظى بسمعة جيدة للغاية لدى جماهير ومشجعي كارديف سيتي، بل وكان محبوبا للغاية لديهم ولذلك فإن أنباء إقالته المفاجئة من مهمة تدريب الفريق جاءت صادمة للغاية لجماهير الفريق بل وقوبلت في البداية أيضا باستهجان كبير، إلا أن أراء الجماهير بشأن إقالة ماكاي تبدلت إلى حد كبير بعدما انتشرت شائعات وأقاويل عن فضائح أخلاقية لماكاي وهو ما جعل الجماهير تسخر من ماكاي بدلا من مدحه بل وتعبر عن سعادتها أيضا برحيله، جدير بالذكر أنه قد تردد وقتها أن السبب الرئيسي لإقالة ماكاي هو وجود خلاف بينه وبين رجل أعمال الماليزي فينسنت تان وهو مالك فريق كارديف سيتي.
 
جاس بويت: 
يمكننا أن نقول بثقة بأن المدرب جاس بويت الذي يحمل جنسية دولة الأوروغواي قد قضى وقتا عصيبا للغاية خلال فترة تدريبه لفريق برايتون الإنجليزي، ولد اضطر وقتها للعامل مع العديد من الحوادث والسلوكيات غير المتحضرة من قبل عدد من اللاعبين نذكر منها حادثة ترك أحد اللاعبين لقطع من برازه في غرفة تغيير الملابس قبل واحدة من مباريات الدوري، ولقد جاءت إقالة بويت أيضا بطريقة سيئة أيضا حيث علم بأنباء إقالته أثناء تواجده في مقابلة تلفزيونية مع شبكة BBC.
 
نايجل آدكنز: 
لا أحد يمكنه أن ينكر فضل نايجل آدكنز في التحسن الكبير الذي شهده فريق ساوثهامبتون خلال الفترة التي عمل فيها آدكنز كمدير فني للفريق والتي استطاع خلالها بالصعود بالفريق من دوري الدرجة الثانية، إلا أن ذلك لم يمنع مجلس إدارة النادي من اتخاذ قرار بإقالة آدكنز واستبداله بمدير فني آخر وهو ماوريسيو بوتشيتينو الذي يقل شهرة بكثير عن آدكنز، ولقد علم آدكنز بنبأ إقالته بعد أن عاد من مباراة رائعة استطاع فيها تحقيق تعادل صعب مع فريق تشلسي وقتها جلس آدكنز أمام التلفاز ليشاهد الأخبار ليفاجئ بعدها بإذاعة نبأ إقالته عبر التلفاز واستبداله بالمدرب ماوريسيو بوتشيتينو الذي لم يكن يعرفه أحد وقتها.
 
كارلو أنشيلوتي: 
إقالة كارلو أنشيلوتي من تدريب فريق تشيلسي الإنجليزي لم يكن قرار مفاجئ للمدرب الإيطالي على الإطلاق حيث سبقها العديد من الدلالات الكثيرة التي جعلت أنشيلوتي توقع إقالته قبل انتهاء تعاقده مع الفريق ومنها اتخاذ النادي قرار بإنهاء تعاقد مساعده راي ويلكنز دون الرجوع إليه أولا ولكن ما فاجأ الجميع وعلى رأسهم أنشيلوتي هو الطريقة المحرجة التي تم إنهاء تعاقده بها، فعندما كان أنشيلوتي في طريقه لمغادرة ر المؤتمر الصحفي الذي عقد في ملعب جوديسون بارك عقب خسارة فريقه أمام إيفرتون بهدف واحد، وجد أنشيلوتي أحد أعضاء مجلس إدارة النادي وهو رون غورلاي ينتظره بعدها بدقائق قليلة أخبره أمام الجميع بأن علاقته بالنادي قد انتهت وأن عليه أن يبحث عن فريق جديد ليعمل معه في الموسم القادم.