أكثر الأشخاص المكروهين في تاريخ كرة القدم

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

جوزيه مورينيو

جوزيه مورينيو

دييغو كوستا

دييغو كوستا

لويس سواريز

لويس سواريز

جوزيف بلاتر

جوزيف بلاتر

Sepp Blatter

Sepp Blatter

Diego Costa

Diego Costa

Jose Mourinho

Jose Mourinho

Luis Suarez

Luis Suarez

Cristiano Ronaldo

Cristiano Ronaldo

رياضة كرة القدم هي بدون شك واحدة من أشهر الرياضات في العالم إن لم تكن أشهرها على الإطلاق، وهناك حرفيا الملايين حول العالم من المتابعين والمشجعين لهذه الرياضة الرائعة ومن المحبين لأبرز الأسماء في عالم كرة القدم وأشهر لاعبي كرة القدم من جميع أنحاء العالم، إلا أن الحب والتقدير والإعجاب ليست المشاعر الوحيدة التي يحملها مشجعو رياضة كرة القدم لنجوم هذه الرياضة، فهناك أيضا عدد لا بأس به من نجوم كرة القدم ممن استطاعوا إثارة غضب مشجعي هذه الرياضة وفي كثير من الأحيان الأخرى كراهيتهم وذلك لأسباب متنوعة غالبا ما تتعلق بسلوكهم غير الرياضي أو قيامهم بالتصرف بشكل متعجرف.
 
دييغو كوستا:
 مشجعو فريق تشيلسي قد يحبون الأداء القوي والحماسي للاعب الفريق دييغو كوستا ولكن مشجعي الفرق المنافسة ليسوا كذلك على الإطلاق، والسبب هو سلوك كوستا في أرض الملعب الذي كثيرا ما يوصف بغير الرياضي ويتمثل في تعمده توجيه إشارات وتلميحات مهينة للفريق وكذلك لعبه بخشونة في أرض الملعب، أضف إلى ذلك بأن سلوك كوستا اتجاه زملائه في الفريق لا يمكن أن يوصف بالمثالي.
 
جوزيف بلاتر:
 جوزيف بلاتر هو واحد من أكثر الأسماء شهرة وإثارة للجدل في عالم كرة القدم، ولقد بدأت شهرته بعد أن أصبح رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم في عام 1998 ولقد استمر في منصبه هذا حتى العام الماضي والذي غادر فيه منصبه وسط اتهامات بفساد مالي ودفع رشوة مالية لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي بقيمة 2 مليون دولار في عام 2011، بالإضافة إلى قضية فساد أخرى ظهرت إلى السطح في العام الماضي ويقوم بالتحقيق فيها حاليا مكتب المباحث الفيدرالية وشعبة التحقيقات الجنائية لدى مصلحة الضرائب.
 
جوزيه مورينيو: 
موهوب، ذكي، متعجرف، وقح، طفولي، منافق ومتلاعب، جميع هذه الصفات كثيرا ما يوصف بها مورينيو الذي يعد واحد من أفضل المديرين الفنيين في عالم كرة القدم في وقتنا الحالي وهي صفات معظمها سلبي للغاية، مشجعو الفرق المنافسة لا يحتملون مورينيو ومشجعي فريقه بالكاد يحتملونه بسبب طرقه الفعالة ومهاراته التدريبية العالية وقدرته الكبيرة على تحقيق الفوز، ولكن بالرغم من موهبة ومهارة مورينيو إلا أن الخلافات الشخصية التي تندلع بينه وبين الأندية التي يتعاقد معها للتدريب جعلته لا يستقر في مكان واحد أكثر من 3 سنوات.
 
لويس سواريز:
 معظم مشجعي كرة القدم يكرهون سواريز الذي يتمتع بموهبة كبيرة بسبب هوايته المحببة في عض اللاعبين من أفراد الفريق المنافس، ولكن هواية العض ليست هي المشكلة الوحيدة التي يعاني منها سواريز، ففي شهر أكتوبر عام 2011 تم اتهامه بالعنصرية بعدما وجه عبارات مسيئة للاعب الفرنسي السنغالي الأصل باتريس إيفرا، وفي مباراة أخرى رفض سواريز أن يقوم بمصافحة إيفرا، ومن ضمن السلوكيات غير الرياضية التي تسببت في انزعاج مشجعي كرة القدم من سواريز هو قيامه بإيقاف هدف محقق لغانا في منتخب بلده الأورجواي باستخدام يديه وذلك في بطولة كأس العالم، هذا التصرف كلف غانا مقعدها في الدور نصف النهائي في البطولة كأس العالم.
 
كريستيانو رونالدو: 
يعد كريستيانو رونالدو واحد من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم في وقتنا الحالي، والحقيقة أنه لا أحد يختلف على موهبة ومهارة رونالدو وإنجازاته العديدة سواء كانت الفردية أو الجماعية إلا أن رونالدو يمتلك واحد من أسوأ العيوب الشخصية من وجهة نظر مشجعي كرة القدم وهي الغرور والتعجرف وهو ما بدا وضحا للغاية في الفيلم الوثائقي "Ronaldo" الذي عرض في عام 2015 وهو يحكي قصة حياته، مشاهدة أداء رونالدو في أرض الملعب هو أمر مثير للاهتمام ويتطلع إليه الكثيرون من عشاق كرة القدم، ولكن سلوك رونالدو المتعجرف غالبا ما يفسد هذه المتعة لدى الكثير من المشجعين حتى أن مشجعي منتخب بلاده البرتغال قاموا في الماضي بالسخرية في الماضي خلال مباراة لمنتخب البرتغال.