شريحة تخزين بلا نهاية من الألماس

شريحة تخزين بلا نهاية من الألماس

شريحة تخزين بلا نهاية من الألماس

إبتكر علماء في نيويورك نوعا جديدا من وسائط نقل المعلومات مستخدمين الألماس في تركيبها، وفقا لبحث نشرته مجلة  Science Advances.

ويتم تسجيل البيانات على شريحة من الألماس عن طريق إحلال ذرات النيتروجين محل ذرات الكربون، فيتم التحكم بذرات النيتروجين التي تسمح بقراءة المعلومات المخزنة بواسطة شعاع الليزر.

وداعا لمشكلة حجم البيانات

وأشار العلماء إلى أن وسائط التخزين التقليدية تعاني من مشكلة كبيرة هي وجود حد لحجم البيانات المسجلة عليها، وتعود هذه المشكلة إلى كثافة الناقل، ولا تعاني الشريحة الجديدة من هذه المشكلة، حيث يمكن تخزين قدر هائل من البيانات عليها، والقيام بقراءة وكتابة المعلومات بأقصى سرعة.