لرؤية واضحة في الظلمة.. إليك هذه العدسات

عدسات لاصقة ذكية

عدسات لاصقة ذكية

إمكانية الرؤية ليلاً بواسطة الأشعة تحت الحمراء

إمكانية الرؤية ليلاً بواسطة الأشعة تحت الحمراء

لطالما كان الظلام أحد الأمور المزعجة للعين، فبعد رؤية واضحة نهاراً تصل ساعات الليل لتغطّي حاسة البصر بلون أسود يمنعنا من التنقّل إذا لم يتوفّر من حولنا مصدر للضوء لإنارة طريقنا. ولكن حتّى الظلام لم يستطع أن يشكّل عقبة للتكنولوجيا، إذ أصبح بإمكان الإنسان التغلّب عليه ورؤية كلّ ما يحيط به بمجرّد استخدام عدسات لاصقة تمّ ابتكارها في جامعة ميشيغان في الولايات المتّحدة الأميركية.
 
ما هي هذه العدسات وبمَ تختلف عن تلك التي اعتدنا على استخدامها؟ توفّر هذه العدسات اللاصقة الذكية لمرتديها إمكانية الرؤية ليلاً بواسطة الأشعة تحت الحمراء أو ما يعرف بـ"Infrared". ووفقاً للمبتكرين، تمّ التوصّل إلى هذه النتيجة من خلال دمج مادة الـ"graphene"، المصنوعة من ذرّات الكربون، داخل العدسة ما ساعد في بناء جهاز إستشعار قادر على التقاط مجموعة واسعة من موجات الضوء المختلفة، إنطلاقاً من الضوء المرئي وصولاً إلى الأشعة تحت الحمراء. 
 
ولا يزال العلماء يعملون على اختبار العدسات الجديدة للتأكّد من فعاليتها، على أمل أن يتمّ استخدامها في وقت لاحق من قبل الجنود الذين يقومون بالعمليات العسكرية ليلاً أو من قبل أي شخص يتوجّب عليه التواجد في بيئة مظلمة.