جهاز لقراءة أفكارك وتخزينها

جهاز لقراءة أفكارك وتخزينها

جهاز لقراءة أفكارك وتخزينها

آلة التصوير الخاصة بجهاز Neurocam

آلة التصوير الخاصة بجهاز Neurocam

هل سبق وسجّلت تلقائياً المواقف أو اللحظات التي تهمك من دون علمك؟ قد تجد الأمر غريباً ولكن ليس بعد اطّلاعك على جهاز "Neurocam" وهو أحدث ما توصّلت إليه التكنولوجيا اليابانية.
 
ما هو هذا الجهاز؟ قد يكون أكثر من مجرّد جهاز عادي، فماذا لو قلنا لك أنّه ترجمة صورية لدماغك وكل ما يلفت انتباهك؟ ما عليك سوى وضعه على رأسك وتثبيت هاتف آيفون عليه ودعه يقوم بعمله بنفسه؛ فبفضل ماسح لأمواج المخ مدمج فيه، سيتيح لكاميرته رؤية ما تراه عينك وبعدها ستعمل الكاميرا على قياس أهمية المشهد الذي يجري أمامك ضمن مقياس يتراوح بين1  و 100وفقاً لتفاعلك معه. وماذا سيحصل بعد ذلك؟ 
 
إن وجدت آلة التصوير الخاصة بجهاز "Neurocam" أنّ مستوى اهتمامك بالمشهد أو الموقف الذي تدور أحداثه أمام عينيك قد تعدّى الـ60 درجة فستقوم بتسجيل 5 ثوانٍ منه تلقائياً ضمن تطبيق على هاتف آيفون الذكي لتتمكّن من استعادة الحدث لاحقاً. كما بإمكانك استخدام هذا الجهاز يدوياً وتصوير ما يهمك ومشاركته مع أصدقائك على موقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك".
 
ويرى مخترع هذا الجهاز أنّ عمل هذا الأخير لن يفيد المستخدم فحسب بل سيلعب دوراً هاماً أيضاً في عالم التسويق من خلال تحديد السلع الأكثر أهمية للمستهلك في المتاجر. ولأنّ المعلومات التي يقوم "Neurocam" بتسجيلها تتضمن بيانات الموقع، يمكن الإستفادة من هذا الجهاز أيضاً لكشف الأماكن التي تستقطب اهتمام الناس ما سيجعله عاملاً مساعداً لتخطيط التنمية المدنية.