استشارية سعودية تحذر من نتائج المكملات الغذائية على الرياضيين

استشاريه سعودية تحذر من المكملات الغذائية

استشاريه سعودية تحذر من المكملات الغذائية

مبالغة بعض الشباب في بناء عضلاتهم قد تؤدي لوفاتهم

مبالغة بعض الشباب في بناء عضلاتهم قد تؤدي لوفاتهم

الدكتورة رويدا إدريس

الدكتورة رويدا إدريس

الحذر من المكملات الغذائية والاستمرار عليها بكثرة

الحذر من المكملات الغذائية والاستمرار عليها بكثرة

يحرص الكثير من الشباب على الحصول على جسم مفتول العضلات اذ تضج الاندية السعودية بالكثير من هؤلاء الشباب الباحثين عن ذلك ، ولم يكتفِ هؤلاء الشباب بالرياضة والنظام الغذائي فقط بل لجأ الكثير منهم لتناول المكملات الغذائية والفيتامينات بكثرة بهدف الإسراع ببناء هذه العضلات وتضخيمها. وعنا حذر استشارية فلسفة التغذية الدكتورة رويدا إدريس من تناول هذه المكملات دون استشارة طبيب مختص . 

المكملات الغذائية واضرارها 
اوضحت الدكتورة رويدا ان هناك الكثير من هذه الادوية غير مرخصة من هيئة الغذاء والدواء العالمية والمحلية وتباع عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي دون رقابة وان هناك نوعين من المكملات هما "البروتينات والمنشطات الهرمونية" و ان لا فرق بين نسبة الضرر بينهما حيث ان نسبة البروتينات المستعملة في بناء الجسم من تلك المنتجات تحتوي على نسبة عالية من الاحماض الدهنية اللازمة لبناء الكتلة العضلية وتعويض الخلايا التالفة والهرمونات والتي تؤثر على الجسم مع استخدامها بكثرة.

المشاكل والاضرار من هذه المكملات
- تتسبب هذه المكملات بضرر على الجهاز الهضمي بسبب وجود مادة الكرياتين الذي يدخل في مكونات عدد من المكملات الغذائية والذي قد يسبب الإسهال واضطرابات في المعدة، اما من يعاني من حساسية اللاكتوز فقد يتعرض صاحبها للانتفاخ والغثيان و بعض التشنجات عند استخدام البروتينات ذات المصدر الحيواني مثل الواي بروتين.

- وقد يصاب متعاطيها من الارق بسبب لجوء بعض الشركات المصنعة لهذه المكملات الى وضع ادوية تجمع بين الكرياتين والكافيين لكي تحصل على طاقة اكبر تساعد على زيادة التدريبات في الصالة، فيتسبب ذلك بالارق واضطرابات النوم وزيادة خطر جفاف الجسم.

- وقد تتسبب المكونات الحافظة في المكملات الغذائية على الحساسية لدى بعض الاشخاص ، وتختلف ردود الافعال بين شخص لاخر فالبعض سيعاني من الصداع او الطفح الجلدي او صعوبة التنفس والاسهال وقد تصل اعلاها لتهديد حياتهم. 

- وقد تسبب زيادة استخدام هذا النوع من المكملات الإصابة بالعجز الجنسي للرجال وانخفاض الدافع الجنسي بسبب تعزيز مستويات هرمون التوستيرون.

- كما ستتسبب هذه المكملات بامراض خطيرة منها امراض الكبد و الكلى و السرطان نظرا لاحتوائها على تركيبات كيميائية وجزيئية قد تكون خطيرة على الجسم مع الاستخدام المتواصل فتكون سبب في تدمير الخلايا الأساسية والأنسجة .

- اخيرا تتسبب هذه الادوية بالاكتئاب و مشاكل عصبية بسبب احتوئها على مكونات مثل الإسبارتام، والسكارين، والفركتوز، والألوان الصناعية الموجودة فحمض الفورميك والفورمالديها يدال ناتجان عن تفتت الإسبارتام وقد يؤديان إلى تلف الخلايا العصبية.