هند صبري مديرة مهرجان في أبوظبي

أعلن مهرجان تروب فست أرابيا، النسخة العربية من تروب فست الذي يعتبر أضخم مهرجان عالمي للأفلام القصيرة، عن مشاركة الممثلة التونسية هند صبري، كمدير مشارك في المهرجان بدورته الثانية، والذي سينظم على شاطئ كورنيش أبوظبي في 26 أكتوبر القادم. وستقوم هند باختيار الأفلام المرشحة لنهائيات المهرجان مع المخرج والممثل العالمي جون بولسون، مؤسس المهرجان. وسيعلن في وقت لاحق عن أسماء لجنة تحكيم المهرجان والتي ستتألف من مشاهير صناعة الأفلام العربية من مخرجين ومنتجين وممثلين، الذين سيشاهدون الأفلام الـ 12 المرشحة للجولة النهائية لأول مرة في المهرجان وسيختارون منها الفيلم الرابح مباشرة أمام الجمهور المشارك. وعلقت هند صبري على مشاركتها في مهرجان تروب فست أرابيا 2012 قائلة: "أنا سعيدة جداً لمشاركتي كمديرة مشاركة لمهرجان هذا العام، خاصة بعد النجاح الكبير الذي شهده العام الماضي وأتطلع قدماً لمشاهدة أفلام المخرجين العرب الشباب من كل الدول العربية مع جون بولسون في وقت لاحق من هذا العام لنختار منها الأفلام المرشحة للنهائية. وهنا أنصح جميع الراغبين بالمشاركة بأن يفكروا بطرق مبدعة لاستخدام رمز موضوع مهرجان تروب فست أرابيا TSI. وسيركز جون وهند خلال اختيارهما الأفلام المرشحة للنهائيات على كيفية وطرق استخدام رمز موضوع المهرجان، الذي يعتبر واحداً من شروط مشاركة الأفلام في مهرجان تروب فست والذي يتغير كل سنة. ويمكن للمشاركين أن يتأثروا ويتناولوا رمز الموضوع بشكل مباشر وعميق بالفيلم، أو بشكل غير مباشر وثانويخاصة وأن استخدام الرمز من شأنه تحفيز إبداع المشاركين من المحترفين والهواة، الأمر الذي يشكل تحدياً لإظهار قدراتهم الإنتاجية وإبداعهم، كما يعد دليلاً على إنتاج الأفلام بشكل خاص للمهرجان. وقال جون بولسون، تعليقاً على مشاركة هند في المهرجان: "لقد أثبت مهرجان تروب فست أرابيا نجاحاً مدهشاً في عامه الأول خاصة مع مشاركة العديد من الأفلام التي تميزت بإبداعها ونوعيتها من كل الدول العربية، ونتطلع لاستقبال مزيد من المشاركات خلال هذا العام، وأنا متشوق لاختيار الأفلام المشاركة بالنهائيات مع الفنانة هند صبري لأنها تملك العديد من الأفكار المميزة وستضيف الكثير وأنتظر لحظة قدومي إلى أبوظبي للمشاركة في مهرجان العام الحالي بشهر أكتوبر، ولحينه ترقبوا منا إعلان أسماء لجنة تحكيم المهرجان قريباً." ويهدف مهرجان تروب فست أرابيا لتوفير منصة للمخرجين العرب، تعمل على إبراز أفلامهم القصيرة المميزة، وعلى تشجيع مشاركة الهواة ومحبي صناعة الأفلام الذين لم يخرجوا أفلاماً بعد أو الذين لم يقدموا أفلامهم في المهرجانات المعروفة بالمنطقة. ويسعى المهرجان لأن يكون واحداً من أبرز مهرجانات الأفلام القصيرة عربياً وإلى احتضان بيئة صناعتها عن طريق تأمين الدعم اللازم للمواهب الإقليمية للانطلاق في صناعة الأفلام. وسيتم عرض أفضل الأعمال العربية المشاركة والمؤهلة للجولة التحكيمية النهائية بالمهرجان الذي سيقام في أبوظبي، كما ستتوفر للمشاهدة عن طريق الإنترنت بعد عرضها بالمهرجان وذلك بهدف تعميمها ودعم انتشارها في المنطقة والعالم. وتتطلب مشاركة الأفلام في مهرجان تروب فست أرابيا توفر بعض الشروط، منها أن يكون الفيلم منتجاً خصيصاً للمهرجان، وأن يعرض للمرة الأولى فيه، وأن لا تتجاوز مدة الفيلم المشارك 7 دقائق. كما يجب أن تتمحور هذه الأفلام حول رمز موضوع المهرجان، وأن يكون مخرجوها من مواطني دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.