هل يحصل المبتعثون السعوديون على ختم Green Card؟

مفيد الديك الناطق الرسمي باسم السفارة الأمريكية في الرياض

مفيد الديك الناطق الرسمي باسم السفارة الأمريكية في الرياض

جدة – إسراء عماد بعد أن تم تداول الأخبار عن إتاحة الفرصة للكثير من المبتعثين السعوديين في أمريكا للإنتفاع بحق الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة "green card” والعمل فيها، ثم الحصول على الجنسية الأميركية، وذلك من خلال مقترح قدمته إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإصلاح قانون الهجرة المرتقب، دارت التساؤلات بين المبتعثين السعوديين، قمنهم من قابل الخر بالفرحة ومنهم من قابله بالذهول. وأكدت أخبار تداولتها الصحف السعودية أمس مناشدة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لملايين الأميركيين لتأييد تعديل اقترحه الديمقراطيون لتحسين إجراءات الهجرة من خلال ختم green card على الشهادات العلمية للطلبة الأجانب بعد تخرجهم في الكليات الأميركية، وبالأخص من يدرسون العلوم والرياضيات، بحيث يكونون قادرين على الإقامة والبقاء في الولايات قانونياً ليجدوا وظائف يفيدون بها الدولة ماليا واجتماعيا، بدلا من عودتهم إلى بلدانهم ما يشكل خسارة كبيرة لهذه الكفاءات. إلّا أن الناطق الرسمي باسم السفارة الأميركية في الرياض مفيد الديك جاء بالخبر اليقين حيث نفى وجود أي مقترح مقدم من الرئيس باراك أوباما أو البيت الأبيض بخصوص منح المبتعثين السعوديين أو من يدرسون على حسابهم الخاص في أميركا فرصة الإقامة الدائمة والعمل هناك أو الحصول على الجنسية الأميركية، مؤكداً أن قانون الهجرة تتم دراسته على مدى عشرات السنين وهو يبحث بشكل مستمر في الكونغرس وبين الإدارات المتعاقبة، لكنه لا يتعلق من قريب أو بعيد بالطلبة السعوديين ولا بأي طالب أجنبي يدرس في الولايات المتحدة. يذكر أن هناك نحو 70 ألف مبتعث سعودي إلى الولايات المتحدة الأميركية ضمن برنامج الملك عبد الله بن عبد العزيز للابتعاث الخارجي، بحسب إحصاءات عام 2012، كما أن هناك أكثر من 40 ألف طالب أجنبي يحصلون على شهادات من أميركا كل عام ويعودون إلى بلدانهم الأصلية، بحسب نائب الرئيس الأميركي جو بايدن. وبحسب ما أكده الناطق الرسمي باسم السفارة الأميركية في الرياض مفيد الديك فإنه ليس هناك أي قانون يسمح لهؤلاء الطلبة بمنحهم الإقامة الدائمة والجنسية الأميركية.