هل فقدت الملكة إليزابيث لكنتها؟

 الملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الثانية

تعتبر ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية المثال الحي للكنة الإنجليزية الأصيلة والأرستقراطية، إلا أنها بدأت بحسب النجمة هيلين ميرين، تفقد هذه الميزة مع مرور الزمن وتقدمها في السن. وفي إطار استعداداتها لتأدية دور الملكة مجددا، قالت ميرين التي لعبت دور الملكة في فيلم بذات الاسم ونالت عنه جائزة الأوسكار، إنها درست صوت الملكة منذ عقود ولاحظت تغييرا كبيرا في لكنتها خلال السنوات الماضية. ورأت أن صوت الملكة تغير إذ كان لديها صوت ارستقراطي مثالي في شبابها، إلا أنها تفقد القدرة على الحفاظ على لكنتها. ولاحظت ميرين تغيرا في لكنة الملكة خلال استماعها إلى خطاباتها منذ كانت في الـ 25 من عمرها، وحتى بلوغها الثمانينيات، وكانت الملكة لعقود طويلة مثالا لكيفية النطق بالإنجليزية لدى الطبقات الأرستقراطية، لكن مكانتها هذه بدأت بالتراجع بفعل السن.