هل تتخلى السعوديات عن الآيفون؟

iphone5

iphone5

شاحن الايفون

شاحن الايفون

شاحن الايفون

شاحن الايفون

الرياض – شروق هشام أثارت قصة وفاة شابة صينية بسبب جهاز هاتف "آيفون" منذ عدة أيام ضجة كبيرة بين وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث تعرضت الشابة لصعقة كهربائية زائدة أدت إلى وفاتها اثر محاولتها الرد على اتصال ورد هاتفها المحمول "آيفون 5" خاصتها الموصول بالشاحن. وأعربت الشركة المصنعة "آبل" عن حزنها لما حدث وقالت أنها سوف تفتح تحقيقا موسعا للوقوف على ملابسات هذا الحادث إلا أنها رفضت التعليق على الحادث ولم تبرر ما حدث. تأتي هذه الحادثة في الوقت الذي يحتل فيه هذا الجهاز المرتبة الأولى كأفضل هاتف ذكي تقتنيه السعوديات، فهل يمكن أن تتخلى السعوديات عن جهاز الـ"آيفون" بعد هذه الحادثة؟ طرحت "هي" هذا السؤال على بعض الفتيات السعوديات، وعلى الرغم من اختلاف وجهات نظرهن بشأن أسباب هذه الحادثة إلا أنهن قد أجمعن على تمسكهن في اقتناء هذا الجهاز، ويتضح ذلك من خلال ردودهن التالية: عندما طرحنا السؤال على أسماء عادل (24 سنة)، أوضحت ان "هذه الحادثة هي الأولى من نوعها، ونحن نُدرك تماماً بأن بطارية الـ "آيفون" من الاستحالة أن تسبب صدمة كهربائية، ولا بد من وجود أسباب أخرى غير معلنة تسببت في وفاة الشابة، وأنا شخصياً استعمل الأيفون منذ عدة سنوات، ولم أتعرض لأي مشكلة من هذا النوع أو غيرها، ولن أتخلى عن هذا الجهاز بكل ما فيه من مميزات بسبب هذه الحادثة". ووافقتها الرأي مي عبدالله (25 سنة)، فقالت: "بين فترة وأخرى يتم تداول العديد من التحذيرات ويتم نشر بعض العيوب الخاصة بجهاز الأيفون، وأنا أعتقد بأن الشركات المنافسة هي السبب وراء انتشار مثل هذه الأمور، بما فيها هذه الحادثة غير المنطقية، فجهاز الأيفون هو الأفضل على الإطلاق، ولن أفكر في تغييره أو استبداله بجهاز أخر". أما سارة أحمد (22 سنة)، فقد اختصرت إجابتها بقولها: "بغض النظر عن مدى صحة أو خطأ ارتباط وفاة الشابة بجهاز الأيفون، فأنا برأيي أن جهاز الأيفون لا يمكن أن يسبب أي صدمة كهربائية وهو موصول بالشاحن وإلا كنا قد سمعنا بحوادث كثيرة، فأنا وأخواتي ومعظم صديقاتي نتحدث وأجهزتنا موصولة في الشاحن ولم نتعرض لأي أذى ولله الحمد، اذن هو جهاز آمن تماماً، ولا داعي للتخلي عنه". ومن الواضح أن سهى الهاجري (23 سنة)، تابعت هذه الحادثة باهتمام كبير، حينما قالت: "لقد تابعت هذه الحادثة وتفاصيلها ومن ضمن التحليلات الخاصة بالسبب الحقيقي وراء وفاة تلك الشابة أن شاحن الآيفون المستخدم كان مُزيف "تقليد"، فذلك الشاحن المُزيف كان السبب في الصدمة الكهربائية، ومن المعروف خاصة عن أجهزة الايفون أن الشاحن غير الأصلي يقوم بتحويل الجهاز إلى ألغام قابلة للوضع في الجيب، وأنا استعمل الشاحن الأصلي وبالتالي لن أتعرض لأي خطر من استخدام هذا الجهاز، فلماذا القلق!". من جانبها أكدت شهد اليوسف (27 سنة)، أن سوء الاستخدام لأي جهاز وليس جهاز الأيفون تحديداً، سيتسبب بالعديد من المخاطر على مستخدميها، ومثل هذه الحادثة لا تعني تعميم وجود خطر جراء استخدام جهاز "الأيفون"، فهو برأيها جهاز مريح ويلبي جميع المتطلبات، ولن تؤثر هذه الحادثة على اقتنائها له. شاركينا برأيك... هل يمكن أن تتخلي عن اقتناء جهاز الـ "أيفون" بعد هذه الحادثة؟