هالة السادات في انتظار اليسار

 هالة السادات

هالة السادات

تألقت الفنانة الشابة هالة السادات على مسرح السامر بمنطقة العجوزة بالقاهرة خلال الأسبوع الماضي بمهرجان مسرح الأقاليم في العرض المسرحي العالمي "في انتظار اليسار" من تأليف الكاتب كيلفور أوديت إبان الثورة البلشفية الروسية ويتكلم عن الظلم الواقع على العمال في مصانعهم, وانعكاس هذا الظلم من العمال ذاتهم على زوجاتهم في المنازل, حيث يحاول كل عامل أن يفرغ ما تعرض له من قسوة وظلم على أولاده وزوجته. لعبت الفنانة الشابة هالة السادات دور زوجة لأحد العمال وتألقت في أدائها حتى أن جمهور المشاهدين نسوا أنها تلعب دوراً مسرحيا وصدقوا أنها فعلاً زوجة العامل. العرض كان لفرقة قصر ثقافة كفر سعد التابعة لمحافظة دمياط, وشارك هالة السادات البطولة الفنانين الشبان شحاتة التوني ومحمود متولي ونادر مصطفى ونجلاء فتحي وأسماء بلتاجي. ولروعة وجمال العرض المسرحي فقد قررت اللجنة المنظمة لمهرجان مسرح الأقاليم مدهُ بعد نهاية المهرجان. مسرحية "في انتظار اليسار" كانت من إخراج المخرج خالد توفيق. وقد صرحت هالة السادات لـ"هي" بأن ماشاهدناه اليوم ليس التجربة الأولى لها لإنها لعبت منذ مايقرب من شهرين بطولة عرض مسرحي إسمه "عائلة توت" من تأليف استيفان أوركيني وإخراج إبراهيم المهدي قد لاقى العرض قبولا كبيراً لدى جمهور المشاهدين.سألناها: لماذا كل عروضكم لكتاب عالميين والعروض باللغة العربية الفصحى وأنتم تعرضون أعمالكم لجمهور الأقاليم وبسطاء الناس؟ فأجابت: لن تتخيلوا مدى التجاوب والتركيز والاستيعاب الذي تحظى به تلك النوعية من العروض المسرحية وكم كنت أود أن تشاهدوا ردود أفعال الجمهور على هذه الأعمال وعند أول إعاده ل"في انتظار اليسار" سأدعوا كل قراء "هى" لمشاهدة العرض والحكم عليه بأنفسهم... ونحن في الإنتظار.