هاربر بيكهام: أصغر فاشيونيستا في اسبوع الموضة

الوالد الفخور وطفلته المهتمة بالموضة

الوالد الفخور وطفلته المهتمة بالموضة

رئيسة تحرير مجلة فوغ آنا وينتور سعيدة بوجود هاربر

رئيسة تحرير مجلة فوغ آنا وينتور سعيدة بوجود هاربر

فيكتوريا بيكهام تحيي الحضور بعد انتهاء العرض

فيكتوريا بيكهام تحيي الحضور بعد انتهاء العرض

هاربر في الصف الاول مع والدها دايفيد بيكهام

هاربر في الصف الاول مع والدها دايفيد بيكهام

إعداد: نبال الجندي انها الحاضرة الدائمة في عروض ازياء والدتها ومن القليلات اللواتي يحالفهن الحظ في الجلوس في المقاعد الأمامية لأهم عروض الازياء العالمية. هاربر بيكهام ابنة الثنائي الذهبي دايفيد وفيكتوريا بيكهام اصبحت تحمل لقب "اصغر فاشيونيستا" والفضل في ذلك يعود لأسس الموضة التي تزرعها فيها الوالدة الموهوبة. وفي أحدث إطلالة لها، ظهرت الطفلة التي تحمل الكثير من ملامح والدها دايفيد يوم السبت في عرض أزياء فيكتوريا بيكهام للملابس الجاهزة لربيع وصيف 2014 حيث كانت تجلس في حضن والدها دايفيد في مقاعد الـ VIP، وتتجاذب اطراف الحديث مع قطب الموضة ورئيسة تحرير مجلة Vogue آنا وينتور التي بدت سعيدة جداً بوجود هاربر. ولا شك ان هاربر نجحت في رسم ابتسامة عريضة على وجه وينتور الذي يندر أن تتحرك قسماته بتعابير ايجابية. وقد بدت هاربر كالدمية الجميلة بفستان صيفي أزرق باهت من دار Chloé وحذاء رسمي، وقد رفع شعرها الطويل بطريقة عفوية وإنما انيقة. وكان يبدو عليها الارتياح وهي تنقل ناظريها بين الحضور في القاعة تارة وبين منصة العرض التي حملت مجموعة الملابس الرائعة التي صممتها والدتها تارة اخرى. أما لاعب كرة القدم المعتزل دايفيد بيكهام، فقد بدا فخوراً بابنته وبعمل زوجته في آن معاً. وكان كالعادة أنيقاً في بذلة غامقة: قميص أزرق فاتح وربطة عنق رفيعة. ولم يخف على أحد انه شارك ابنته في خطف الأضواء في ذلك اليوم.