نصائح لتغيير مهني ناجح

متى يغير المرء مهنته؟ عندما يشعر بعدم الاكتفاء بتاتاً في مهنته الحالية، ويعي بأن تغيير الوظيفة، أو الشركة، أو مكان العمل لن يحسن هذا الوضع. عليك أن تعلمي أنه ما من وقت مناسب أو متأخر للبدء من جديد، شرط أن تخططي مسبقاً لهذا التغيير، وتتبعي بعض القواعد الأساسية. وفي ما يلي نصائحنا:

-    حددي المجال الذي لطالما رغبتِ بالعمل فيه: خصصي الوقت لتقييم أولوياتك وقيمك واهتماماتك وأهدافك في الحياة. حددي أهمية العامل المادي، مقارنة بالعوامل الأخرى، مثل تلك الجغرافية أو الإبداعية، أو الفكرية، أو الشخصية. إن كنت لا تعلمين ما هو مجال العمل الذي تريدين الانخراط فيه، ضيقي نطاق معايير اهتماماتك، وهو ما سيساعدك على التركيز أكثر. قومي بالبحث في مجالات عدة، تصفحي الإصدارات المتخصصة والمناشير الجامعية لتحديد مجال عمل أو دراسة يثير اهتمامك، ويساعدك على تحقيق أهدافك في الحياة. قد تكوني مهتمة بإنشاء شركة صغيرة خاصة بك، بدلاً من أن تكوني موظفة. ستُفاجئين بعدد الفرص المتاحة أمامك.

-    استخدمي مهاراتك القديمة: لقد وجدت الوظيفة التي تريدينها، ولكنك لا تعلمين ما الذي يتعين عليك فعله للحصول عليها. قومي بقراءة سيرتك الذاتية، وابحثي عن المهارات والخبرات التي يمكن تطبيقها في مجال عملك الجديد. ستُفاجئين بعدد المهارات التي تمتلكينها، والمطلوبة في مختلف المجالات. قومي بإبراز تلك المهارات، وعادة ما تتضمن: اللغات، والمهارات التنظيمية والقيادية، والمهارات الحسابية، والقدرة على حل المشكلات، والقدرة على التعامل مع الآخرين، والمهارات الإبداعية. عليك أيضاً إبراز "قدرتك" العامة على التعلم، وقومي بالإشارة إلى أمثلة من وظيفتك السابقة عن الترقية المبكرة، التي حصلت عليها، أو المشاريع التي تسلمتها، أو الانجازات التي قمت بها.

-    احصلي على التدريب مجدداً: ربما يكون حان وقت العودة إلى صفوف الدراسة، للحصول على ذلك التدريب أو الشهادة، التي لطالما أردتها. اغتنمي هذه الفرصة للدراسة أو المشاركة في كل ما يثير اهتمامك. ومهما كان الأمر الذي اخترت القيام به، فإن التدريب مجدداً يحسن مهاراتك، ويمنحك قدرة على المنافسة في سوق العمل، ويسمح لك بالتقاء أشخاص في حقول معينة قد تهمك.

-    حسني أدوات التسويق التي تتمتعين بها إلى أقصى حد:
يجب أن تستهدف سيرتك الذاتية وخطاب المقدمة الخاص بك وظيفتك الجديدة. قومي بإبراز خبراتك ومهاراتك السابقة، التي تتناسب مع مجال العمل الذي يهمك ومهنتك المستقبلية. قومي بشرح تلك المهارات ذات الصلة مركزة أقل على المعلومات والمهارات المختصة، التي لا تتوافق مع الوظيفة الجديدة.

-    ابني "خريطة طريق" للنجاح: أنت تعلمين الآن ما هي الأمور التي تحتاجين إليها للنجاح في عملك الجديد. قومي بتحديد أهداف لنفسك والسبل إلى تحقيقها. فعلى سبيل المثال، إن كنت انتقلت من وظيفة في مجال التسويق للعمل في مجال الاستثمار، فإن خطتك قد تتضمن مشاهدة القنوات الاقتصادية، والمشاركة في دورات عن الإدارة المالية قبل أن تبدئي عملك الجديد، وصفوف مسائية أخرى بعد استلامك مهامك الجديدة، وتحسين مهاراتك في تنمية علاقاتك بالعاملين أو المؤسسات في هذا المجال، والانضمام إلى مجموعات تختص في مجال العمل الذي تختارينه.

-    لا تنظري إلى الوراء: إن التغيير الجذري للمهنة غالباً ما يعني ساعات عمل ومسؤوليات وجو عمل وثقافة مختلفة. اكتسبي المهارات والمستوى العلمي والعلاقات الجديدة، ولا تنظري إلى الوراء. تطلعي إلى الأشخاص الذين حققوا النجاح في مجال عملك الجديد، وأصري على تحقيق القدر نفسه من النجاح، من خلال تعلمك منهم ومن جميع الموارد المتوفرة لك.

عن "بيت.كوم": موقع "بيت.كوم" هو أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط، إذ يخدم ما يتجاوز 40.000 شركة و5.000.000 باحث عن عمل من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعالم، يمثلون جميع المهن والجنسيات والدرجات الوظيفية. أعلن عن الشواغر أو ابحث عن أفضل الكوادر أو الوظائف عبر www.bayt.com، أكبر مصدر للوظائف والخبرات في المنطقة.