7 وصايا مهمة لإختيار جراح التجميل

من الضروري ان يطلعلك طبيبك على ايجابيات وسلبيات عملية التجميل

من الضروري ان يطلعلك طبيبك على ايجابيات وسلبيات عملية التجميل

عليك بإتخاذ الوقت الكافي للتفكير بقرار خضوعك لعملية التجميل

عليك بإتخاذ الوقت الكافي للتفكير بقرار خضوعك لعملية التجميل

 على طبيب التحميل الإجابة عن كل استفساراتك

على طبيب التحميل الإجابة عن كل استفساراتك

لا يجب الإستخفاف بالعملية التجميلية، فهي عملية جراحية قائمة بذاتها لها إيجابياتها وسلبياتها، كالمخاطر الناتجة عن عملية التخدير أو المخاطر الجراحية أو حتى مخاطر المعاناة من خيبة الأمل عندما لا تتوافق النتائج مع توقعات المريض. لذا، قبل إتخاذ قراركم بإجراء أي عملية تجميل سواء في الوجه أو الجسم، عليكم معرفة هذه النصائح الثمينة لإختيار طبيب التجميل:
 
1- تأكدوا من أن طبيب التجميل معترف به كإخصائي في الجراحة التقويمية والترميمية والتجميلية من قبل نقابة الأطباء. تأكدوا من ألقابه وكفاءته ومن شهادته (المعلّقة عادة في مكتبه).
 
2- تأكدوا من أن المؤسسة التي يجري فيها عملياته الجراحية موافقة تماماً لمعايير السلامة (الملاءمة الطبية، الإنعاش...).
 
3- ثقوا بسمعته المتدوالة بين الناس والتي صنعت شهرته. إنها الدعاية أكثر ضمانة. ولا تنغروا بكمية الإعلانات الضخمة لمراكز التجميل قبل أن تتأكدوا من تسجليها في وزارة الصحة. 
 
4- إعتمدوا على لقائكم الأول به. فإنطباعكم الأول هو حتماً الإنطباع الصحيح. إذا استقبلكم كما لو تُضيعون وقته وبدا مُدعياً وراح يعبّر بلغته الطبية الخاصة من دون أن يحاول تبسيط عباراته وإفهامكم ما يقصد أو إقترح عليكم إجراء العملية في اليوم التالي.. فإهربوا!.
 
5- من الممكن أن يعرض عليكم جرّاح التجميل تحديد موعد ثانٍ إذا رغبتم بذلك، فعليه أن يمنحكم مهلة للتفكير.
 
6- إن الجراح الجدّي والجيد يقدّم لكم كشفاً شاملاً عن تفاصيل العملية والنتائج المتوقعة مبدئياً إضافة لتداعيات العملية (السلبية والإيجابية) وتفاصيل الكلفة وسعر الأدوية والحقن التي قد تحتاجونها.
 
7- عليه الإجابة عن كل أسئلتكم بلطف وشرح مفصّل وإيضاح كل الجوانب التي تبدو لكم مهمة.