متى تلجأين لعملية تجميل الأنف؟

تهدف جراحة الأنف إلى تغيير شكله إن على مستوى طرفه أو على مستوى قاعدته، أو إلى التخلص من تشوّه غير متناغم مع باقي الوجه.
 
كما تُستخدم كذلك لتعديل زاوية الأنف مع الشفة العليا أو إعادة تشكيل الأنف المشوّه منذ الولادة أو إثر حادث معين، أو تصحيح وضع الأنف المائل الذي قد يتسبب بضيقٍ في التنفس. إنها تسمح بالتالي بتغيير مظهر النف في جزء منه او بأكمله بغية تحسين هيئة الوجه. إنها إحدى العمليات الجراحية أكثر شيوعاً في الجراحة التجميلية لكنها الأكثر دقة ايضا.
 
لمن هي متخصصة؟
للأشخاص غير الراضين عن مظهر أنفهم العام أو أحد جوانبه: أنف كبير جداً بالنسبة الى باقي الوجه؛ تقوس ظاهر جداً، أنف عريض جداً؛ أنف ذو طرف عريض جداً أو دقيق جداً؛ منخران واسعان؛ انف متشوه إثر حادث أو أثناء النمو مما يؤدي الى صعوبة في  التنفس. من الممكن إجراء هذه العملية عند إنتهاء مرحلة النمو (في سن السادسة عشرة او الثامنة عشرة).
 
كيفية إجرائها
تتعلق الطريقة بـ"العيب" الذي تعانون منه. عندما يكون الانف كبيرا جدا يعمل الجراح على تغيير شكل عظم الانف وتجذيب طرفه. عندما يكون صغيرا جدا، يستخدم الجراح غرزة عظمية يستخرجها من جوء آخر من الأنف او من خلف الأذن, وعندما يكون طرف الانف وحدو غير متناغم مع الانف نفسه او مع باقي الوجه يقووم الجراح بتغيير هذا الجزء فقط. بإمكانه ايضا تصحيح شكل الانف المائل في الوقت نفسه والذي يتسبب بضيق في التنفس.
 
تجري هذه العملية وفق مخطط معد مسبق مع الجراح. كما يوضع "فتيلان" في المنخارين للحفاظ على التركيبة الداخلية للأنف، وتحتفظون بهما مدة 24 او 48 ساعة. ويضع الجراح كذلك "الجص" على الانف، وتحتفظون به نحو ثمانية ايام ليحافظ انفكم على شكله الجديد.
 
عواقب العملية
هذه العملية ليست مؤلمة جدا بشكل عام، تعانون في اليومين الأولين من "الأوديما" والكدمات على كامل الوجه، خاصة على الجفنين السفليين، لكنها لا تلبث ان تزول تدريجيا خلال الايام الثمانية التي تلي العملية.
 
وتعانون ايضا من صعوبة في التنفس، وجريان الدمع اللإرادي، وانتفاخ العيني كما لو كمنتم مصابون بزكام شديد وذلك خلال 48 ساعة. وهي المدة التي يجب فيها ابقاء على هذين "الفتيلين"، اما الجص فتتم ازالته بين اليوم الثامن واليوم العاشر من العملية، ويبقى تورم بسيط عند قاعدة الأنف. وتكتشفون الشكل الاجمالي لأنفكم الجديد. لكن عليكم الانتظار سنة كاملة لإكتشاف شكله النهائي. وبما أن العملية تجري داخل المنخرين، فإن الندبات غير مرئية.