نجوى كرم... صوت عصي على النسيان

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

نجوى كرم

لم تكن تدري المدرّسة الجبلية نجوى كرم أنها ستطرق أبواب الشهرة من أوسع أبوابها عبر صوتها الجبلي لتتخلى عن تلامذتها الصغار في سبيل تقديم "رسالة سامية تقف في وجه الظلم" كما تصف نجوى الفن. فقد سطع نجم شمس الأغنية اللبنانية، وهو اللقب الذي أطلقه عليها الإعلامي اللبناني جورج إبراهيم الخوري بسبب صوتها الجبلي الدافئ، بعد مشاركتها في برنامج "ليالي لبنان" سنة 1985 حيث فازت بالميدالية الذهبية، لتطلق عام 1989 أول ألبوم لها بعنوان "ياحبايب"، ثم ألبومها الثاني "شمس الغنية" سنة 1992 الذي لاقى نجاحا كبيرا في الوطن العربي. بعدها توالت نجاحات نجوى وتضاعفت شهرتها في الوطن العربي عقب توالي ألبوماتها سنويا ومن أشهرها (1995: ما بسمحلك)، (1996: حظي حلو)، (1997: ما حدا لحدا)، (1998: مغرومة)، ( 2003: سحرني)، (2011: هالليلة ما في نوم). ولدت نجوى كرم بتاريخ 26 فبراير 1966 في مدينة زحلة البقاعية، والدها يدعى كرم كرم والذي توفي مؤخرا، وأمها باربرا شاهين ولها أخت واحدة هي سلوى وثلاث أخوة هم طوني وجان ونقولا. وتميزت نجوى بصوتها الجبلي القوي، كما أنها تعتبر مغنية شعبية من الطراز الأول، وأبت ان تغني سوى باللهجة اللبنانية، ما ميزها عن بقية الفنانين اللبنانيين الذين اتجهوا للغناء باللهجتين الخليجية والمصرية، قائلة أن غنائها باللهجة اللبنانية يعد واجبا وطنيا. اشتهرت شمس الأغنية بغناء المواويل بشتى أنواعها، هذا بالإضافة للأغاني الوطنية وخصوصاً أغنية "ليش مغرب" التي أحدثت ضجة واسعة خصوصاً بالنسبة للمغتربين العرب. ومن الأغاني والمواويل الوطنية: البرج العالي، حلم النار، عنك قالوا، وبيبقا الوطن، غصونك يا أرز، كويت يا عربي، نجمة الصبح، بلادنا بتسوا بلادين، قصة سليمان .. هذا بالإضافة إلى غنائها إلى جانب الفنان الكبير وديع الصافي من خلال أغنية "وكبرنا يا بيي" التي كانت عبارة عن ديو يتحدث عن حوار ما بين البنت والأب وحقق ضجة كبيرة في عام 2003. كما شاركت نجوى كرم وما تزال الى اليوم في برنامج "آرابز غوت تالنت" كعضوةٍ في لجنة التحكيم الخاصة بالبرنامج في النسخ 2011 و 2012 و 2013، هو برنامج يعنى بالمواهب الغنائية في الوطن العربي. عطاءات نجوى وحكاية زواجها ساهمت نجوى في العديد من المشاريع الخيرية لبلدها ومن أبرزها تحملها مسؤولية توفير التأمين الصحي للعجزة من خلال برنامج ليلة حلم، وأيضا تقديمها منح دراسية للطلاب الذين ليس باستطاعتهم توفير المال للدراسة من أبناء مدينة زحلة الذين يدرسون في ذات المدرسة التي تعلّمت بها (مدرسة يسوع الملك). وقد كرمتها بلدية زحلة بإطلاق اسمها على أحد شوارع المدينة. في عام 2000 وبعد صدور الالبوم العاشر لنجوى "عيون قلبي" اعلنت المغنية الجبلية زواجها من متعهد الحفلات يوسف حرب بشكل مفاجئ (متزوج ولديه ثلاث أطفال ومن ديانة مختلفة لديانتها) وهو الزواج الذي شكل زوبعة في الوسطين الفني والعائلي بسب رفض عائلة نجوى لهذا الزواج، لكن رغم ذلك استمر زواجها لحوالي سنتين لتعلن بعدها الإنفصال. وفي منتصف العام 2012، أعلنت نجوى أنها لا ترى الزواج مسألة ملحة في حياتها موضحة انه "اذا رحلت عن هذه الحياة، وبقيت من دون زواج، لن يكون قد فاتني شيئاً مهماً، لأن لديّ رسالة أخرى أؤديها في هذه الحياة" بحسب تعبيرها. إقرأ أيضا: وفاة والد نجوى كرم والنجوم يعزونها نجوى كرم…حورية على سجادة “كان” نجوى كرم فراشة زاهية في Arabs Got Talent هذه رسالة نجوى كرم لجيش وطنها… سماح أنور: فشلت بتجربتي مع نجوى كرم