نجوم يلمعون برسائل خضراء...

جيزيل بوندشين

جيزيل بوندشين

دي كابريو

دي كابريو

داريل هانا

داريل هانا

براد بيت

براد بيت

إلى جانب إبهار الأضواء، بريق الحفلات، أناقة الأزياء ولمعان النجومية، فإن النجوم من مختلف المجالات الفنية في أنحاء العالم هم أيضا من سكان الكرة الأرضية، وبالتالي معنيون كسائر البشر بالتغيرات المناخية والمشاكل البيئية. لذا، فقد نشط عدد كبير من النجوم في مهمات متعددة دفاعا عن النظام البيئي العالمي وفي محاولة لحل بعض مشاكله والحفاظ على الحياة الطبيعية والثروة الحيوانية والمائية وسواها من الملفات البيئة. ولمناسبة يوم الأرض حاولت "هي" اختيار ابرز النجوم من العالم الذين تظاهروا وتبرعوا ولعبوا أدوارا عدة في مجتمعاتهم. فلنتعرف سويا على أبرزهم في ما يلي. من غابات الأمازون إلى العالم... Gisele Bundchen من منصات عرض الأزياء والإعلانات والعروض الخيالية، تصنف العارضة الأولى في العالم البرازيلية الشهيرة Gisele Bundchen في كثير من الأحيان على إنها من أكثر المدافعين عن البيئة. فقد تم اختيارها في استفتاء عبر الانترنت شمل مختلف دول العالم كأفضل مدافعة عن البيئة وذلك بسبب عملها الدؤوب في حماية البيئة إلى جانب اهتمامها أيضا بالتعليم. وأطلقت Gisele حملة لجمع التبرعات للحفاظ على غابة الأمازون في البرازيل والغابات المطرية الأطلسية. كما أطلقت مشروع "المياه النظيفة" مع عائلتها التي تهدف إلى الحفاظ على التنوع الأخضر في مدينتها الأصلية هوريزونتينا في البرازيل. وليس فقط ذلك، ففي عام 2011 اختارها مركز هارفراد للحفاظ على صحة البيئة الإقليمية ومنحها لقب "مواطن العام". يذكر أن جيزيل قامت بزيارتها الأولى إلى أفريقيا هذا العام كممثلة للأمم المتحدة للنوايا الحسنة بشأن برنامج البيئة العالمي. "الناشط الوسيم" النجم العالمي الممثل العالمي ليوناردو ديكابريو لا يكتفي بأدوراه التمثيلية الرائعة ولا فقط بوسامته التي منحته شهرة واسعة، اشتهر كذلك بدفاعه المثير عن البيئة في العالم، من خلال مشاركته في كتابة وسيناريو فيلم التوعية "الساعة الحادية عشر". كذلك فإن مؤسسة ليوناردو ديكابريو تمارس الضغط على الحكومات بشأن عدد من المسائل البيئة والإنسانية بما فيها الحفاظ على الغابات، المحيطات الصحية والحق في الحصول على مياه صحية وطاقة متجددة. كما يعمل نجم Titanic مع مؤسسات مختلفة منها "مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية"، مؤسسة "الأخضر الإقليمي الأميركي" إلى جانب جمعيات أخرى. كذلك، يقود ليوناردو سيارة صديقة للبيئة ويقدم تبرعات سخية لعدد من الجمعيات المهتمة بالموضوعات البيئية. أضواء سيدني الطبيعية و"كرم" ألماني لعبت الممثلة كايت بلانشيت إلى جانب زوجها اندرو ابتون دورا محوريا في مشروع هدف إلى نصب 1900 منصة للطاقة الشمية تؤمن ليصلا أكثر من 70% من الطاقة الكهربائية لمسرح سيدني العالمي بالطرق الطبيعية وذلك دعما للبيئة. الممثلة الفائزة بالأوسكار، حصدت أيضا جائزة بيئية من استراليا بعنوان "من يهتم في الأرض" وهي تؤكد دوماً إنها لن تتراجع مهما كلفها ذلك للدفاع عن مسألة التبدل المناخي في العالم. الفرقة الألمانية العالمية مارون 5 الفائزة بجائزة غرامي الموسيقية العالمية تهتم منذ عام 2008 بشؤون البيئة وقد تم تكريمها أكثر من مرة لتروجيها لإعادة تدوير المنتجات. كذلك تتبرع الفرقة بجزء كبير من أرباحها لأهداف خفض حرارة الأرض. كما تعمل الفرقة خصوصا مع جميعتي "Kia" و"Teen Impact للتأثير بالمراهقين وحضهم للاهتمام بالبيئة بشكل أفعل. لبراد حصته في هذه الأيام ينشغل النجم براد بيت وصديقته الرائعة إنجيلينا جولي بالتحضير لحفل زفافهما الأسطوري المنتظر، لذلك ذلك لا يمنع بيت بمواصلة اهتاماته الداعمة لبيئة خضراء طبيعية. مؤسسته الخاصة أنهت مؤخراً بناء 150 منزلا جديدا في مدينة نيو اورليانز الأميركية والمثير أن هذه المنازل تعتمد معايير الحفاظ على البيئة. كذلك، تبرع براد بأكثر من 5 مليون دولار للمساعدة في حملات الحفاظ على الموارد الطبيعية والحياة البرية. "أشرس المدافعات" الممثلة العالمية داريل هاناه قد تكون أشرس المدافعات عن النظام البيئة حيث شاركت على الأرض في اعتصام دام 23 يوما عام 2006 ثم اعتصام أخر عام 2009 للاحتجاج على إقامة منجم في ولاية فيرجينيا الغربية الأميركية كذلك انضمت لتظاهرات ضد إقامة مؤسسة نفطية أمام البيت الأبيض العام الماضي. إلى جانب ذلك، تنتج داريل فيديو أسبوعيا يتضمن إرشادات ومعايير لاعتماد أسلوب حياة اخضر يسمى DH Love Life كذلك يتضمن توعية لاختيار منتجات صديقة للبيئة كما تقوم داريل بزراعة طعامها الخاص بنفسها من دون الاعتماد على مواد كيميائية مضرة. إلى جانب كل هؤلاء النجوم، ثمة كوكبة أخرى تواصل دفاعها بأساليب مختلفة عن البيئة نذكر منهم ادوارد نورتون، دايف ماثيوز باند، بيرس بروسنان، جاك جونسون، جايمي اوليفر، ايد بيلغي جونيور وروبرت ريدفورد. ويبقى أن نأمل إن تؤدي كل الجهود إلى تضافر اكبر مع كل المبادرات العالمية كي نصل إلى عالم صحي نضر نعيش فيه بسلام بيئي وبتناغم مع الطبيعة التي تكرم علينا بكل ما فيها ويجب إلا نبخل عليها باهتمام ولو متواضع من كل منا. يورغو البيطار