نجمتان من هوليوود أغرمتا بالرجل الفرنسي: لماذا؟!

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

سكارلوت مع صديقها الصحفي الفرنسي

ماري كيت مع صديقها رجل الأعمال الفرنسي

ماري كيت مع صديقها رجل الأعمال الفرنسي

ماري كيت مع صديقها رجل الأعمال الفرنسي

ماري كيت مع صديقها رجل الأعمال الفرنسي

ماري كيت مع صديقها رجل الأعمال الفرنسي

ماري كيت مع صديقها رجل الأعمال الفرنسي

ماري كيت

ماري كيت

سكارلوت

سكارلوت

نجمتان من هوليوود، سكارليت جونسون وماري كيت أولسن، فضلتا الرجل الفرنسي بعد تجارب فاشلة مع الرجل الأميركي. فسكارليت جونسون، تبدو في غاية الرومانسية مع صديقها الصحافي الفرنسي رومان دورياك وقد تعلن عن الارتباط الرسمي في أي لحظة.

أما النجمة المتعددة المواهب ماري كيت أولسن صاحبة 26 ربيعا التي رفضت الزواج من رجل الأعمال الفرنسي أوليفييه ساركوزي تقضي معه أسعد الأوقات.

 ترى ما سر تعلق النجمتين بالرجل الفرنسي؟

رومانسية اللكنة

لعل أول ما جذب النجمتين هو اللكنة الانكيزية للرجل الفرنسي،  التي تحمل رومانسية اللغة الفرنسية، فمثلا ينادي رومان سكارليت بـ"سكاغليت"، وينادي أوليفييه ماري بـ" ماغي"،  لأن الفرنسيين يجدون صعوبة في نطق حرف R أر باللغة الانكليزية ويظل نطقه "أغ" بحسب اللغة الفرنسية.

رومانسية العشاء

 الفرنسيون عكس الأميركيين لا يحبون الأكل السريع، بل مازالوا أوفياء  للأطباق الفرنسية الصحية،  والنجمتان ستجدان راحتها كثيرا مع  شريكيهما  اللذين يحافظان على آداب المائدة وموعد العشاء المبكر.  وعشاء الفرنسيين يستمر نحو ساعتين. وسيجد الشريكان الوقت ليتبادل أطراف الحديث، ويفضل  الرجل الفرنسي أن يبدأ عشاءه بالشوربة ثم الطبق الرئيسي وفي النهاية السلطات والأجبان والعصائر الطازجة عوض المشروبات الغازية. وبالتالي ستسمتع النجمتين بالحديث الرومانسي كما أنهن لن تكسبا الكثير من الوزن.

المرأة هي الملكة

الثورة الفرنسية التي أنهت النظام الملكي في فرنسا، نقلت البرتوكولات العريقة إلى عامة الشعب، لذلك تجد الرجل الفرنسي والباريسي بصفة خاصة، يتصرف بلباقة ويعامل المرأة مثل الملكة. فهو يقبل يدها ويقول Mademoiselle عندما يراها، ولا يجلس قبل أن يجهز لها الكرسي، ولا يركب السيارة قبل أن يفتح لها الباب، وغيره من التصرفات الصغيرة. والمرأة الأميركية أصبحت تحن لها في ظل الفوضى التي يعيشها الرجل الأميركي. والفرنسي لا يمطر كثيرا حبيبته بالهدايا  لكن في المناسبات يختار لها هدايا مميزة جداً.

الأناقة

يهتم كثيرا الرجل الفرنسي بأناقته، و يستلهم أزياءه من الماركات الفرنسية العريقة، وخزانته مرتبة فهو لا يحب الفوضى، ويصنف ملابسه بين العمل والنزهات والمناسبات الخاصة.أما العطر فله مكانة خاصة جدا، ويفضل العطور الفرنسية مثل شانيل ولاكوست، وهذا ما يزيد من جاذبيته كذلك هو يفضل ماركات الاخذية الإيطالية، وبشأن الساعات تجده وفياً للماركات السويسرية. وأوليفييه باعتباره رجل أعمال لا يتخلى عن القميص حتى على مدرجات الملاعب، أما رومان يفضل الكاجوال لكن ليس بأسلوب الهيب هوب.

الجدية

 من الصعب أن يقع في الحب، لكن إذا رمته الشباك فإنه وفي جداً، ولا يفضل العلاقات العابرة أو علاقات "الفاست فود" أو... ، ولديه شروط صارمة في اختيار شريكته لكن عندما يجدها يفضل الارتباط مباشرة، كما حصل مع أوليفييه الذي طلب الزواج من ماري كيت بعد أشهر فقط من علاقتهما و أيضا رومان الذي أهدى سكارليت خاتم خطوبة.