نجران منبع الآثار

أثار الأخدود

أثار الأخدود

سد وادي نجران

سد وادي نجران

قصر الأمارة التاريخي نجران

قصر الأمارة التاريخي نجران

متحف نجران

متحف نجران

نخيل نجران

نخيل نجران

التراث الشعبي

التراث الشعبي

متحف نجران

متحف نجران

مدينة نجران هي العاصمة الإدارية لمنطقة نجران وتقع على الحدود السعودية اليمنية. تبلغ مساحة منطقة نجران 360000 كم2 وتعتبر رابع أكبر منطقة في المملكة، وعدد سكانها 620,000 ألف نسمة حسب إحصائيات عام 2008. تشتهر مدينة نجران بالـزراعة، وفيها سد وادي نجران، الذي يعد من أكبر السدود المقامة في الجزيرة العربية إذ تصل طاقته التخزينية لحوالي 85 مليون مترا مكعبا. يكثر فيها الـنخيل، وأشهر آثارها المنطقة الأخدودية التي ورد ذكرها في القرآن الكريم في سورة البروج. ولا تزال أثار الأخدود قائمة تبهر زوارها من محبي التاريخ والباحثين في طيات الآثار. كما أن جبال نجران وكثير من مواقعها التاريخية لا تزال بكرا تزخر بالكثير من المواقع الأثرية والنقوش المتنوعة المليئة بالرسوم. وتبرز في نجران الأسواق التقليدية والمزارع الحديثة والفنادق ومجالات أخرى للزوار والسياح. ويتمسك سكان منطقة نجران بتقاليدهم القبلية. وتعتبر نجران منطقة جذب سياحي ومناخها معتدل صيفا وشتاء. ومن أشهر أحياء نجران هو حي الفيصلية الذي يعتبر المنبع الاقتصادي للمنطقة. تعتبر منطقة نجران من المناطق التي تضم الآثار والمعالم السياحية الهامة والتي كانت نتاج حقب زمنية متفاوتة ولذلك أولت هيئة السياحة والآثار بالمملكة العربية السعودية أهمية كبيرة للمنطقة وذلك بتشجيع السياحة من خلال أحياء المهرجانات السياحية وترتيب رحلات دورية لمجموعات سياحية من خارج وداخل المملكة لتعريفهم بالمنطقة وأثارها، ومن أهم أثار السياحية والمعالم الحضارية في منطقة نجران منطقة الأخدود الأثرية ومتحف نجران للآثار والتراث الشعبي.وقصر الأمارة التاريخي وغيرهم الكثير.