نجاح باهر لفيلم وجدة السعودي في لندن

 نقاش المنصور مع الحضور

نقاش المنصور مع الحضور

الرياض – شروق هشام

بعد النجاح الذي حققه فيلم "وجدة" الذي صور كاملاً في السعودية وفي الرياض تحديداً ، وحصد نجاحاً مميزاً في مهرجان فينسيا الدولي ، ينتقل الآن هذا النجاح إلى صالات عرض مدينة الضباب لندن ، حيث تم عرض فيلم المخرجة السعودية هيفاء المنصور في مهرجان لندن السينمائي للجمهور الغربي المتشوق لمعرفة المزيد عن هذه البلد الذي يجهله بعضهم تماماً ، حيث اكتظت صالة العرض بالمشاهدين ولم يتبقى مقعد فارغاً ، ومايؤكد الحضور الملفت ان البطاقات قد نفدت قبل أسبوعين من العرض ، وصنفت صحيفة الغارديان اللندنية "وجدة" من أفضل خمسة أفلام تم مشاهدتها في مهرجان لندن السينمائي.

وقدمت هيفاء المنصور للجمهور البريطاني من المثقفين والإعلاميين لمحة نادرة عن حياة المجتمع السعودي اليومية ، وبهذا الفيلم تضع لنفسها بصمة بأنها موهبة سينمائية تغزو بأعمالها الصالات العالمية.

وبعد انتهاء عرض فيلم "وجدة" دارت مناقشة بحضور المخرجة هيفاء المنصور ، وقد تمحورت الأسئلة عن المملكة وتقاليدها ووضع المرأة فيها ، ولوحظ من خلال الأسئلة الذي طرحت علامات استفهام كثيرة حول السعودية، حيث تبين أن هناك معلومات يجهلها البعض وفئة أخرى رسم للسعودية صورة ملتبسة مستندين على معلومات غير صحيحة ، ليأتي فيلم "وجدة" ويصحح بعض المفاهيم السائدة والبعيدة عن الحقيقية ويعطي صورة مصغرة ورمزية عن المجتمع السعودي اليومي بكل قيمه وأخلاقياته وحبه للحياة ، وقد قامت المنصور بالإجابة عن جميع الأسئلة بوعي ثقافي مبهر متمسكة بإرثها السعودي ومفسرة وضع المجتمع ولماذا تكوّن بهذه الطريقة.