نادي وريدة يكرم الأمهات المغربيات في الإمارات

عرض القفطان

عرض القفطان

عرض العباءة

عرض العباءة

عدد من السيدات المغربيات

عدد من السيدات المغربيات

العباءة

العباءة

عقيلات سفراء المغرب والعراق وفلسطين والكويت والأردن وليبيا وكريمة سفير العراق

عقيلات سفراء المغرب والعراق وفلسطين والكويت والأردن وليبيا وكريمة سفير العراق

عقيلة سفير تونس، ليبيا، المغرب، آمال، ثناء

عقيلة سفير تونس، ليبيا، المغرب، آمال، ثناء

غزلان وصديقتها

غزلان وصديقتها

من عرض القفطان

من عرض القفطان

من عروض العباءة

من عروض العباءة

دكتورة ناهد مع العروس المغربية ووصيفتها

دكتورة ناهد مع العروس المغربية ووصيفتها

حرم سفير المغرب مع الأمهات المكرمات

حرم سفير المغرب مع الأمهات المكرمات

حرم سفير الأردن وأمال بن حايمود

حرم سفير الأردن وأمال بن حايمود

العروس المغربية في الكوشة

العروس المغربية في الكوشة

العروس المغربية محمولة كعادة أهل المغرب

العروس المغربية محمولة كعادة أهل المغرب

القفطان المغربي

القفطان المغربي

المصممة حسنا تتوسط العارضات

المصممة حسنا تتوسط العارضات

المصممة سلمى بن عمر مع العارضات

المصممة سلمى بن عمر مع العارضات

آمال بن حايمود مع عدد من الحاضرات

آمال بن حايمود مع عدد من الحاضرات

آمال بن حايمود ووالدتها

آمال بن حايمود ووالدتها

بنات نادي وريدة

بنات نادي وريدة

مؤسسات نادي وريدة

مؤسسات نادي وريدة

أبوظبي: فاتن امان بمناسبة عيد الأم، أقام نادي وريدة للسيدات المغربيات في الإمارات، يوم السبت الموافق 23 مارس، حفلا كرّمت خلاله ثلاث أمهات مغربيات متميزات عشن في دولة الإمارات أكثر من عشرين سنة، وأنجبن وربين أبناء وبنات متفوقين. احتضن الحفل فندق ذي رويال إنترناشنال في العاصمة أبوظبي، وحضرته حرم السفير المغربي بدولة الإمارات "محمد آيت وعلي"، وباقة من زوجات السفراء العرب بدولة الإمارات العربية المتحدة. تنوعت فقرات الحفل الذي تخلله تقديم زفتين مختلفتين للعروس المغربية بألبستها التقليدية محمولة على الأكتاف في "العمارية المغربية" على أنغام فرقة فلكلورية مراكشية. وإستمتع الحضور بعرضي أزياء أولهما عرض للعباءات الإماراتية الفخمة بلمسات مغربية من دار الغلا للعبايات بأبوظبي من إبداع المصممة المغربية حسنا الملكي، والثاني عرض أزياء للقفطان المغربي الأصيل من تصميم المصممة المغربية المقيمة في دبي سلمى بن عمر. وقام بتجميل العارضات وإعداد تسريحاتهن وماكياجهن صالون لميس بإدارة مالكته لميس عماري. وعن نادي وريدة، قالت سناء ثابت من العضوات المؤسسات لهذا النادي ان " وريدة" كلمة من اللهجة المغربية الصميمة، وهو تصغير لكلمة "وردة"، وهو منتدى على الإنترنت أكثر منه ناد، يجمع السيدات المغربيات المقيمات في دول مجلس التعاون الخليجي، ويهدف إلى إقامة أنشطة ثقافية وإجتماعية توثق من العلاقات بين المغربيات والاخريات من الجنسيات الأخرى، بهدف إبراز غنى وتنوع الثقافة المغربية ورقي المرأة المغربية في عاداتها وتقاليدها ولباسها وثقافتها لأهل الإمارات والمقيمين بها، هذه الثقافة التي تمتزج فيها حضارة الأندلس الشامخ بأصالة الثقافة الأمازيغية المغربية. كما يهدف نادي "وريدة" إلى أن يبين للمغاربة كرم وأصالة وحضارة المجتمع الإماراتي الذي يحتضن الجالية المغربية بكل محبة وإخاء، في جو من الحرية والتواصل الثقافي. الحفل كان ناجحا وغنيا بحاضراته اللاتي بلغ عددهن أكثر 160 سيدة من المغرب والجنسيات العربية الأخرى، عشن يوما جميلا في رحاب الأمهات وفضلهن وبركتهن.