شاهدي يخت ستيف جوبز الفاخر...

شاهدي يخت ستيف جوبز الفاخر

شاهدي يخت ستيف جوبز الفاخر

شاهدي يخت ستيف جوبز الفاخر

شاهدي يخت ستيف جوبز الفاخر

شاهدي يخت ستيف جوبز الفاخر

شاهدي يخت ستيف جوبز الفاخر

بعيداً عن عالم التقنية والاتصالات التي تميز فيها، كان يعمل ستيف جوبز مؤسس شركة "آبل" قبل وفاته على تصميم يخت ضخم رائع مستمداً في تصميمه من أشكال أجهزة "آبل"، لكن المفارقة أن جوبز توفي قبل أن يكتمل بناؤه وقبل أن يبحر به حول العالم. 
 
إختار جوبز إسم اليخت بنفسه ليكون "فينوس" تيمنا بإلهة الحب والجمال عند الرومان، واجتهد المصمم الفرنسي فيليب ستارك على تنفيذ ديكورات المشروع.
 
ويبلغ طول اليخت الإجمالي 80 مترا، وهو مصنوع من الألمنيوم ما يخفف من وزن اليخت الإجمالي، وقمرة القيادة والتحكم مزودة ب7 أجهزة كومبيوتر  "iMac "  27 إنش، أما الجزء السكني من اليخت فقد صممت جدرانه ونوافذه وأبوابه من مادة الزجاج المطابق للنوع المستخدم في تصنيع منتجات شركة "آبل"، وقد تكلف بناؤه أكثر من 100 مليون دولار.
 
وتضمنت مذكرات ستيف جوبز الصادرة عن لسانه سابقا: "أنا أدرك أنني سأموت تاركا يختا غير مكتمل للورين (زوجة جوبز)، ولكنني اضطر للاستمرار بالمشاركة في تنفيذ المشروع، فإذا لم أفعل فهذا يدل على أن موتي قد اقترب". 
 
على الرغم من أنه قد تم مسبقاً تصوير "فينوس" أثناء تواجده في المياه المفتوحة وعند تدشينه بعد عام من وفاتة جوبز في 2012، إلا أن صوراً جديدة ظهرت للمرة الأولى لليخت العملاق وتحديدا عبر "إنستغرام" من خلال مستخدم استطاع بواسطة كاميرا هاتفه الذكي إلتقاط صور للقارب العملاق ومشاركتها عبر الشبكة، حيث يظهر اليخت عائما في المياة الزرقاء العميقة قبالة جزيرة "نورمان". تتميز الصور الجديدة بنوعية أفضل مقارنة مع سابقاتها لمظهره الخارجي وبعض تفاصيل الديكور الداخلي.