السعوديون يستحوذون على 30% من الطائرات الخاصة في الشرق الأوسط

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

طائرة خاصة

يشهد قطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال نمواً مستمراً وتحولاً غير مسبوق في منطقة الشرق الأوسط، وتعد السوق السعودية من أهم وأكبر الأسواق في هذا القطاع، خاصة مع فتح المجال أمام الشركات ورجال الأعمال للاستثمار في هذا القطاع، إلى جانب زيادة الطلب على هذا القطاع بسبب حاجة الكثير من أصحاب الأعمال إلى التنقل السريع بين المدن المختلفة.
 
وكشف تقرير متخصص عن الطيران الخاص أعلن على هامش معرض MEBA المتخصص في الطيران الخاص الذي أقيم في دبي منذ عدة أيام، عن مدى مساهمة النمو الاقتصادي لهذا القطاع في السعودية، حيث استحوذت السعودية على 30% من أسطول الطائرات الخاصة في الشرق الوسط، مع وجود 150 طائرة مسجلة داخل السعودية لشركات وأفراد إلى جانب عدد آخر يتمثل في 700 طائرة خاصة يملكها رجال أعمال سعوديون في الخارج. 
 
وأشار التقرير إلى أن رجل الأعمال السعودي يسافر بين 150 و200 ساعة سنوياً، في حين تتوفر في السوق السعودي خدمات متقدمة لحجز طائرات خاصة للسفر لمسافات مختلفة ولمدن عدة حول العالم، ويقدر ثمن بعض الطائرات الخاصة بنحو 26 مليون دولار للواحدة.
 
يُذكر بأن  معرض MEBA يعد الحدث الأبرز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمشاركين في استئجار وتأجير وبيع وشراء وتشغيل وخدمة طائرات رجال الأعمال وطائرات كبار الشخصيات .