السيارة الأيقونية "بيتل Beetle" تعود من جديد

 أناقة في التصميم.

أناقة في التصميم.

 قوة في الأداء و إقتصادية في استهلاكها للوقود

قوة في الأداء و إقتصادية في استهلاكها للوقود

مساحة تخزين واسعة

مساحة تخزين واسعة

 مناسبة للشواطئ

مناسبة للشواطئ

عملية وجذابة

عملية وجذابة

 الطراز الجديد أكثر رفاهية.

الطراز الجديد أكثر رفاهية.

الطراز المكشوف

الطراز المكشوف

 أحدث التقنيات في المقصورة الداخلية

أحدث التقنيات في المقصورة الداخلية

إعداد – هلا الجريد
 
عادت من جديد سيارة "بيتل Beetle" الأيقونية هذا العام بطراز يحتوي على العديد من التعديلات التي قامت بها شركة "فولكس فاجن" الالمانية التي اهتمت كثيراً بالرفاهية والراحة أثناء القيادة وجعل المقصورة الداخلية أكثر رحابة كما تمتاز بأناقة التصميم وبالتسلية أيضاً لركاب السيارة عن طريق شاشة عرض ملونة تعمل باللمس والعديد من الخيارات التي تدخل السعادة إلى قلوب عشاقها.
 
كما تم التعديل في التصميم الخارجي ليزيد من الإنسيابية بالإضافة إلى المصابيح الأمامية والخلفية التي تضفي جاذبية أكثر إلى هذا الطراز. 
 
وتضاهي سيارة "بيتل" الصغيرة في شكلها، والقوية في أدائها العديد السيارات الرياضية على الرغم من كونها سيارة دفع أمامي!
 
يعود تاريخ سيارة "بيتل" إلى عام 1938م، بعد قيام الشركة الألمانية "فولكس فاجن" بتكليف المهندس "فارديناند بورشيه" -مؤسس علامة أو شركة بورشيه للسيارات-  لتكون أول سيارة لشركة "فولكس فاغن" التي تعني بالألمانية "سيارة الشعب"، في البداية سميت KdF Wagen وKDF هي اختصار لـ"raft durch Freude" بالألمانية تعني "السعادة من خلال القوة"!
 
وبسرعة إزدادت شعبية هذه السيارة الصغيرة في كل أنحاء العالم بسبب قوة أدائها وفعاليتها بالإضافة إلى أنها إقتصادية في استهلاكها للوقود، بجانب التصميم المبتكر في ذلك الوقت وإن كان المهندس "فرديناند بورشيه" قد اعترف بأنه استوحى تصميم سيارة الـ "بيتل" إلى حد ما من موديل تاترا V570 !
 
وقد توقف انتاج سيارة  بيتل في عام 1977م، ليعود بعد ذلك بعد 21 عاماً بطراز جديد تحت اسم "نيو بيتل" بتقنية جديدة وبمحرك في الأمام بدلا من الخلف كما التصميم القديم. 
 
وتعد هذه السيارة من أفضل السيارات الرياضية المتعددة الإستخدامات والمصممة للمدينة ولارتياد الشواطئ على حد سواء، بالإضافة إلى أنها مناسبة جداً لهواة التفرد والإنطلاق بطرازها المكشوف الرائع.