مي وميس ودانا: لم نتسلم جائزة مهرجان الفضائيات العربية لنفاذ الكمية

مي وميس ودانا

مي وميس ودانا

مي وميس ودانا

مي وميس ودانا

مي وميس ودانا

مي وميس ودانا

مي وميس ودانا

مي وميس ودانا

أبدت الشقيقات الثلاثة مي سليم، وميس حمدان، ودانا حمدان، استيائهم من تنظيم حفل افتتاح مهرجان الفضائيات العربية، والذي أقيم أمس بالقرب من مدينة الإنتاج الإعلامي. وشهد الحفل أكثر من خطأ تنظيميا، فبعد بدء التكريم وتوزيع الجوائز جاء الدور على الشقيقات الثلاثة لتسلم جائزة المهرجان عن برنامجهن "سيسترز سوب" كأفضل برنامج ترفيهي، ولم يستطع مقدم المهرجان نطق اسم البرنامج، كما أخطأ المقدم في نطق أسمائهن، وقدم دانا على أنها عارضة أزياء، وهي لم تعمل عارضة أبدا، فكانت بدايتها كمقدمة برامج وممثلة. ومع ذلك لم يجد مي وميس ودانا جوائز عند صعودهن إلى المسرح، وعندما سألت ميس الفتاة التي تقدم الجوائز عن جائزتها عن البرنامج وعن تكريمها أيضا عن مسلسل "طرف ثالث"، قالت لها "الجوائز خلصت!"، ما دفعهن إلى تمرير الموقف بدعابة أمام الكاميرات وكأنهم استلموا جائزة "شفافة" لا يرها المصورون أو الجمهور. ووتقول مي سليم "لم أحضر في حياتي أسوأ من تنظيم مهرجان الفضائيات العربية لما حدث فيه من مواقف غريبة"، وأضافت ميس حمدان "لم استطع تسلم جائزتي لنفاذ الكمية!"، أما دانا حمدان والتي حضرت من الإمارات خصيصا لحضور الحفل، قالت "عندما لا يستطيع مقدم مهرجان أن ينطق أسماء الضيوف وأسماء البرامج المشاركة في المهرجان، فهذه فضيحة".