ميريام فارس:تخطيت حدود الوطن العربي بفني...وأعتمد على حاستي السادسة

عبرت الفنانة اللبنانية ميريام فارس عن سعادتها واعتزازها بلقب "النجمة التي كسرت الحصار الفنّي في بغداد" وذلك بعد إحيائها حفلا فنيًّا في العراق، لتصبح بذلك أول فنانة لبنانية تزور بغداد منذ غزو العراق في 2003. ولم تخف ميريام فارس في حديث خاص لـ "هي" قلقها من السفر في بداية الامر لكنها أكدت انها لم تتردد لحظة في قبول الدعوة لإطمئنانها واحساسها الداخلي بنجاح الحفلة وان الامور ستسير على ما يرام وستعود سالمة الى وطنها لبنان. وتفتخر ميريام اليوم بأنه من خلال احيائها حفلة في العراق وجهت رسالة الى جميع الفنانين لزيارة هذا البلد المتعطش أهله للغناء والفن. وتقول "أردت أن أفاجىء الحضور بأغنيتي العراقية الجديدة "أرتاح" وهي إحدى أغاني ألبومي الجديد، الا انني تفاجأت عندما غنّى معي الحضور الأغنية بكاملها وطالبني بالرقصة التراثية التي قدّمتها في الفوازير او كما يطلقون عليه "الردح العراقي". وكشفت ميريام انها تعتمد على احساسها كثيرا في اتخاذ أيّ قرارات في حياتها وهي ما تسميها حاستها السادسة والتي بدأت معها منذ الصغر حيث كانت تقدم النصائح لصديقاتها حين يلجأن اليها لاستشارتها في امور عائلية وشخصية وتصح توقعاتها. ووقتها فسرت هذا الامر بأنه مجرد تحليل. وتضيف "أملك حدس قوي يساعدني في اتخاذ قرارات في شؤون حياتي. لكنه في المقابل يزعجني لأنه يتسبب لي بالقلق مسبقا في حال أنبئني بأمور سيئة ستحدث، وتحدث فعلا...". ميريام التي لا تؤمن بالأبراج وتوقعاتها ولا تهتم بها، تعتمد اضافة الى حدسها، على أختها رلى في ادارة اعمالها كما تعمل بنصائح عائلتها. تتمنى ان ترتاح من قلقها الذي يسيطر على حياتها في العمل، لذلك، تلجأ الى الصلاة كثيرا للتخلص منه. كما ترّوح عن نفسها بقراءة كتب القصص الواقعية والسير الذاتية لأشخاص خلفوا ورائهم بصمات مهمة في الحياة، قصص ترشدها وتوعيها الى امور كثيرة في الحياة كما تقول. تصف نفسها بأنها انسانة جريئة في الحياة وتحترم كلمتها حيث تعتبرها أهم من أي عقد مكتوب "كونترا". جرأتها هذه لا تنسحب على حياتها العاطفية، حيث ترفض ان تبوح بمشاعرها اولا في حال اعجابها بشاب وتكتفي بالثناء عليه بعبارات الجمال، قائلة "اذا اعجبني شاب ما اكتفي بالقول له انه جميل". البوم "من عيوني" وأعلنت أنها تستعد لإصدار ألبومها الخليجي خلال شهرين بعنوان "من عيوني" وهو شبيه بستايل ألبوم "مكانه وين" و"خلاني" ويتضمن "ريتمات" جديدة مثل ايقاع البندري، ويضم اضافة الى الاغاني الخليجة، أغنية عراقية ومغربية. وقالت انها تحب الفن المغربي لعشقها لكل بلد يتواجد فيه حضارة قديمة، وخلال زيارتها المغرب، تعرفت على فن الـ "غناوا" وأعجبها كثيرا فقررت تضمين البومها أغنية من وحي هذا الفن. وعن الشيء الذي ازعجها في فوازير رمضان العام الماضي ولن تكرره قالت "ضغطت كثيرا في عامل الوقت خلال تصويري الفوزاير قبيل شهر رمضان بقليل مما عرضنّي الى التهابات في قدماي وأوجاع في رأسي وأحسست كأني "روبوت" وفقدت الاحساس بجميع حواسي ولم املك وقتا للنوم وأمضيت فترة لا يستهان بها في زيارة الاطباء". حفلات الى الخارج وكشفت ميريام فارس انها الفنانة العربية الوحيدة التي طلبت في حفلات الى روسيا وهو ما استغربته في بادئ الامر، الى حين معرفتها أن البوماتها تباع هناك وان أغنياتها تذاع في الملاهي الليلية وارجعت السبب الى "ستايلها" الخاص والمزج الشرقي والغربي في الحان أغنياتها. وأضافت "بعدها لم أتفاجأ حين عرض عليها احياء حفل في الهند ومن ثم تركيا وقبرص" قائلة "سررت كثيرا بقدرتي على تخطي فني حدود الوطن العربي". وعن آخر حفلاتها، اعلنت انها ستسافر في 25 الشهر الجاري الى مصر لتشارك في مهرجان "شم النسيم" لتنشيط السياحة المصرية هناك.