السعودية نور التميمي واللبنانية بسمة شدياق لـ "هي": نأمل في الحصول على فرص غير محدودة

التقت المصممتين الموهوبتين بسمة ونور

التقت المصممتين الموهوبتين بسمة ونور

حذاء أبيض من ذا نو بروجيكت

حذاء أبيض من ذا نو بروجيكت

حذاء أبيض برسمات مميزة من ذا نو بروجيكت

حذاء أبيض برسمات مميزة من ذا نو بروجيكت

حذاء باللون الوردي من ذا نو بروجيكت

حذاء باللون الوردي من ذا نو بروجيكت

حذاء أسود من ذا نو بروجيكت

حذاء أسود من ذا نو بروجيكت

انطلاقاً من عشقهما للفن والأزياء، أطلقت السعودية نور التميمي  بالتعاون مع المبدعة اللبنانية بسمة شدياق دار "ذا نو بروجيكت" Project The Nou الذي يحمل رؤية تصويرية متقنة تتخطى المفاهيم السائدة في تصميم الأحذية لتنتقل بها إلى عوالم تعبق بالفن والجمال. هذا المشروع الطموح يهدف إلى توسيع نطاق الاستهلاك الفني، ودعم الفنانين الواعدين من خلال تزويدهم بمنصة تعكس قدراتهم. "هي" التقت المصممتين الموهوبتين، وجاءت بهذا الحوار.

 

كيف التقيتما؟

نور: التقينا للمرة الأولى في مهرجان"كوتشيلا" الموسيقي في عام 2014 بمدينة بالم سبرينغز في كاليفورنيا، وعندما انتقلت إلى نيويورك لاستكمال دراسة الماجستير في إدارة الفنون في معهد "ساوث بايز" للفنون توطدت صداقتنا بشكل كبير لنكتشف لاحقا أن كلا منا تمتلك رؤية منهجية محددة تستند إلى الرابط الوثيق بين عالمي الفن والأزياء.

بسمة: كنت طالبة في كلية "بارسونز" لتصميم الأزياء عندما أخبرتني نور بشأن مشروعها وشغفها الكبير بعالم الأزياء، وسرعان ما نالت الفكرة إعجابي وازداد حماسي لها. ثم بدأنا بطرح الأفكار ورسم التصاميم التي تجسدت لاحقا في مشروع The Nou Project، فقد تحولت جلسات الرسم إلى شغف نحو العمل بفضل عقولنا الإبداعية وطبيعتنا العفوية بالتعامل لتتخذ صداقتنا منحى جديدا، ونصبح شركاء في العمل.

 

أخبرانا عن مفهوم The Nou Project. ولِمَ قررتما تأسيس دار خاصة بالأحذية تحديدا وليس دار أزياء أو حقائب؟

نور: يتيح مفهوم The Nou Project لكل عشاق الموضة أن يحظوا بانتعال الأحذية كلوحة فنية متنقلة في كل مكان، حيث يبدو كل تصميم كأنه تحفة فنية تعكس الروح الإبداعية للفنانين الموهوبين بدلا من بقاء هذه الإبداعات مجرد أعمال معلقة على الجدران. ويجسد مفهوم The Nou  Project التعاون المشترك والمطلق بين المصممين والفنانين، مشكلاً رابطاً وثيقاً بينهما لإطلاق مجموعة من الأحذية الرياضية الفريدة والعصرية في آنٍ معا، حيث تقدم العلامة المتميزة للفنانين الواعدين منصة تعكس قدراتهم وتمنحهم الفرصة لإظهار إبداعاتهم المبتكرة عبر كل زوج من الأحذية عوضا عن جدران المعرض البيضاء، لتكون أشبه بمعرض فني متنقل يحمل هذه الأعمال الفنية إلى كل مكان.

بسمة: نأمل في تحقيق انتشار واسع نجسد من خلاله أعمالا فنية على أنماط مختلفة في عالم الأزياء، إلا أننا نرغب أولا في تأسيس مكانة بارزة لتكون علامة تجارية مرموقة متخصصة في إنتاج الأحذية الرياضية، لتحظى بإعجاب المهتمين باقتناء الأعمال الفنية وعشاق الأحذية الرياضية في آنٍ معا، ويعود سبب اختيارنا لإطلاق أحذية رياضية فقط إلى أنها مناسبة للرجال والنساء على حدٍ سواء، إضافة إلى أنها تسلّط الضوء على المساواة بين الرجل والمرأة لكونها تسمح لكل الجنسين بانتعال النوع ذاته من التصاميم.

 

ما الذي يميّز الدار عن غيرها من علامات التصميم الأخرى؟

نور: تتميز العروض الفريدة التي تقدمها علامة The Nou Project بكونها تلبي رغبات زبائنها المهتمين بجمع الأعمال الفنية من خلال تشكيلتنا المميزة محدودة الإصدار، والتي تعكس المواهب الجديدة والناشئة للفنانين الواعدين. وإضافة للأعمال الفنية الفريدة التي يحملها كل حذاء، فإن هذه القطع تُبرز جانبا فنيا آخر بأسلوب مبهر، حيث تحظى كل قطعة بشريط عاكس لتزهو بلمعان مشرق عند تعرضها للضوء.

بسمة: ابتُكر النعل بأسلوب مستوحى من فنون الرسم على الإسفلت وفنون الشوارع، حيث صُمِّم من المطاط المعاد تدويره، فكنا السبّاقين باستخدام هذه الطريقة، حيث استعانت العلامة التجارية مع عدد من مصانع إعادة التدوير بهدف الوصول إلى غايتنا المنشودة، وأسهمت التقنيات الجديدة في تطوير هذا الابتكار الابداعي وجعله ممكنا عبر إطلاق نمط مبتكر ومستدام في عالم الأحذية الرياضية.

 

تقيمان بين نيويورك ولندن ودبي. إلى أي مدى يشكّل السفر مصدر إلهام لكما لابتكار تصاميم جديدة؟

نور: لطالما كان السفر مصدر الإلهام الرئيس بالنسبة لنا فضلاً عن تجاربنا وخبراتنا السابقة، فالسفر ليس مجرد مصدر إلهام وحسب، بل هو فرصة لنلتقي من خلالها مع المزيد من الفنانين المبدعين من كل أنحاء العالم. كما أننا نحرص دائما على زيارة أكبر عدد ممكن من المعارض الفنية، وحضور أسابيع الموضة حول العالم، وهذا ما يسهم في تعزيز وتثبيت مكانة العلامة ضمن مفهوم يجمع بين عالمي الفن والأزياء.

 

إلى أي مدى تختلفان في الرأي خلال التصميم؟

نور: نتشارك في معظم الأوقات في الآراء والأفكار ذاتها، وبشكل خاص عندما يتعلق الأمر باختيار عمل فني معين، إلا أننا اختلفنا ذات مرة عندما كنا نضع اللمسات الأخيرة على الرسمة الخاصة بأحد الأحذية، فقد كانت لكلٍ منا وجهة نظر مختلفة عن الأخرى.

بسمة: نور تميل إلى التصاميم الكلاسيكية، في حين أفضل أنا أن نتخطى الحدود والتوقعات في تصاميمنا، وذلك من خلال بعض التفاصيل المبتكرة، كإضافة شبكة على جلد الحذاء مثلا.

 

ما أبرز التحديات التي واجهتكما خلال تأسيس الدار؟

نور: يكمن التحدي الأول في العثور على فنانين يرغبون في المجازفة عبر التعاون معنا دون الاطلاع على المنتجات بصورتها النهائية، لهذا فنحن ممتنون للغاية للفنانين الثلاثة الأوائل الذين تعاونوا معنا وهم: ركس تشوك من المملكة العربية السعودية، وجيمس راوسون من المملكة المتحدة، ونيديا ليلان من المكسيك، فقد كانوا من الداعمين لهذا المشروع منذ البداية.

بسمة: المضي قدما بهذا المشروع، خاصة أن إقناع الفنانين بات أمرا سهلا بعد تأسيسنا مكانة بارزة تتميز بالموثوقية.

 

ما دور الأحذية العالمية المفضلة لديكما؟

نور وبسمة: تعد علامات "جولدن جوس" و"ميزون مارجيلا" من العلامات التجارية المفضلة لنا، لكونها تمتاز بتصاميم مبتكرة وإبداعية تجمع بين النمط الكلاسيكي البسيط والعصري.

 

ما مواصفات المرأة التي تصممان لها؟

نور وبسمة: تستهدف تصاميم الدار كل امرأة تقدّر الفنون والأزياء على حد سواء من دون أن تكون بحاجة إلى الاختيار بين حذاءٍ مريح وآخر عصري، حيث تلبي تصاميمنا رغبات كل امرأة عاشقة للفن لديها ما يكفي من الجرأة لتتخطى المألوف.

 

ما نصائحكما للمرأة العربية والخليجية لتنتقي الحذاء المثالي لها؟

نور وبسمة: نصيحتنا لكل امرأة أن تختار الحذاء الملائم لشخصيتها، وألا يكون اهتمامها الأكبر هو اتباع آخر صيحات الموضة أو الاقتداء بالمشاهير، فبدلا عن ذلك يمكنها أن تكون السبّاقة بانتعال حذاء جديد يلائمها دون الجميع. لقد آن الأوان لنؤكد أن المرأة ليست بحاجة لارتداء الكعب المرتفع لكي تبرز أنوثتها، فالأحذية الرياضية لها التأثير ذاته كما أنها تضفي رونقا على أنوثتها من دون أن تسبب الألم لقدميها.

 

لماذا اخترتما اسم The Nou للعلامة التجارية؟

نور وبسمة: كلمة "نو" تعني جديد في اللغة الهولندية، فيما يشكل الرمز pi جزءا من هوية العلامة، ويدل على عدد لا نهائي، إلا أننا لا نرغب في إطلاق عدد لا نهائي من التصاميم المكررة، بل أن نحظى بفرص غير محدودة للتعاون مع الفنانين المبدعين من كل مكان. وهكذا تقدم The Nou Project كل ما هو "جديد" دائما.

 

 إلى أي مدى تتبعان خطوط الموضة العالمية؟

نور وبسمة: نسعى لأن نثبت أنفسنا باعتبارنا علامة تجارية تقدم أبرز خطوط الموضة وليس فقط مجرد متابعين لآخر صيحاتها، بمعنى أن نعمل على إطلاق تصاميم فريدة تتخطى الزمان لتبدو كأنها تحف فنية بديعة.

 

ما مشاريعكما المستقبلية

نور وبسمة: نحن الآن بصدد العمل على مشاريع جديدة نتعاون فيها مع أبرز الفنانين، ونحن في غاية الحماس لتقديم التصاميم الجديدة إلى العالم. كما نسعى لإطلاق تصاميم أخرى كالملابس تحمل المزيد من الأعمال واللمسات الفنية، إلا أننا نركز كامل طاقتنا اليوم على إنتاج الأحذية الرياضية.