«فاشن فورورد» يفتتح غداً عروض أزياء خريف وشتاء 2016

فاشن فوروورد في دي 3

فاشن فوروورد في دي 3

«فاشن فورورد دبي»، الحدث الذي يقود مسار صناعة الأزياء الشرق أوسطية نحو آفاق عالمية، يوم الخميس 31 مارس 2016 عروض أزياء خريف/شتاء 2016، وتتواصل فعالياته على مدى أربعة أيام حتى يوم الأحد 3 أبريل 2016. وانطلق «فاشن فورورد دبي» في أبريل 2013، ودأب على تنظيم موسمين كل عام، ونسخته المرتقبة هي السابعة. وخلال المواسم الستة الناجحة الماضية استحوذ «فاشن فورورد دبي» على مكانة رفيعة في أروقة صناعة الأزياء الإقليمية بل والعالمية. وتنعقد النسخة السابعة من «فاشن فورورد دبي» بعد أن نال اعتماداً رسمياً من «مجلس دبي للتصميم والأزياء» تأكيداً لدوره المؤثر والمتميز منذ عام 2013، وتنعقد أيضاً بعد الانتقال إلى المقرّ الجديد في «حي دبي للتصميم».

وخلال الفترة من 31 مارس إلى 2 أبريل سيشاهد المدعوون والحضور عروض أزياء تحمل إمضاء أربعة وعشرين من أبرز مصممي أزياء هوت كوتور والأزياء الجاهزة بالمنطقة، إلى جانب مجوهرات وإكسسوارات تحمل البصمة الإبداعية لخمسة عشر مصمماً ضمن مساحة تجزئة الإكسسوارات الخاصة The Showcase.

وتنعقد يوم الأحد 3 أبريل فعالية تقتصر على المدعوين بعنوان The Showroom وهي مساحة خاصة ضمن «حي دبي للتصميم» تمنح المشترين والإعلاميين والصحفيين، العالميين والإقليميين، فرصة الالتقاء بتسعة وثلاثين مصمم أزياء وإكسسوارات يشاركون في النسخة السابعة من «فاشن فورورد دبي».

وفي إطار الشراكة الاستراتيجية المتواصلة بين «فاشن فورورد دبي» و«حي دبي للتصميم» تنعقد «حوارات حي دبي للتصميم» الرامية إلى إثراء الحوار حول أبرز القضايا الآنية والمستقبلية التي تواجه صناعة الأزياء الشرق أوسطية خاصة والعالمية عامة بمشاركة خبراء عالميين.

ومن بين أبرز المتحدثين المؤثرين المشاركين في النسخة السابعة من «فاشن فورورد دبي»: ديبورا نيكوديمس، الرئيس التنفيذي لدار الأزياء «مودا أوبيراندي»، وخبيرة أزياء المشاهير أنيتا باتريكسون، إلى جانب ممثلين عن نخبة من أشهر المتاجر العالمية، منهم باسكال كاميرت من «غاليري لافاييت» (باريس) وسونغ فام من «هارفي نيكلز» (هونغ كونغ).

وقالت ديبورا نيكوديمس، الرئيس التنفيذي لدى «مودا أوبيراندي»، عن مشاركتها في النسخة السابعة من «فاشن فورورد دبي»: "نحن في مودا أوبيراندي سعداء بأن نعود مجدداً إلى المنطقة، وهذه المرة للمشاركة في فاشن فورورد دبي. وبما أن هذه ستكون المرة الأولى لي بدبي، أتطلع إلى التعرف عن قُرب على المصممين الشرق أوسطيين والمدينة وثراء ثقافتها وتراثها. كذلك أتطلع إلى التعريف بمسيرة مودا أوبيراندي خلال الجلسة الحوارية المقررة وآمل أن تكون مصدر إلهام لرواد الأعمال الصاعدين في صناعة الأزياء الإقليمية".

وتابعت قائلة: "دأبت مودا أوبيراندي على دعم المصممين الواعدين حول العالم، ونحن حريصون دائماً على الالتقاء بمصممين في أسواق جديدة، واستكشاف مصممين بارعين لموقع مودا أوبيراندي. يتضمَّن موقعنا العديد من المصممين من بلدان الشرق الأوسط، ونأمل أن نضيف المزيد منهم إلى موقعنا بعد هذه الرحلة إلى دبي والمشاركة في فاشن فورورد دبي".

كما ستستضيف سامسونج حدث حصري مقصور على المدعوين بالتعاون مع فاشن فورورد دبي، حيث سيدير خلاله عبده شلال ندوة حوارية بين المتخصصين في هذا القطاع لمناقشة دور التكنولوجيا في عالم الأزياء المعاصر.