10 أعوام من ملابس Lanvin للرجال بتوقيع لوكس أوسيندريجفر المبدع

يمكن وصف رجل Lanvin باختصار  بالأسلوب المتميّز والحرية

يمكن وصف رجل Lanvin باختصار بالأسلوب المتميّز والحرية

يشرف لوكس أوسيندريجفر على مختلف التفاصيل الصغيرة والكبيرة

يشرف لوكس أوسيندريجفر على مختلف التفاصيل الصغيرة والكبيرة

من مجموعة دار لانفان لموسم خريف وشتاء 2016-2017

من مجموعة دار لانفان لموسم خريف وشتاء 2016-2017

لوكس أوسيندريجفر يضع اللمسات النهائية على التصاميم

لوكس أوسيندريجفر يضع اللمسات النهائية على التصاميم

لوكس أوسيندريجفر وألبير ألباز يشرفان على المجموعة

لوكس أوسيندريجفر وألبير ألباز يشرفان على المجموعة

يُحتفل في عام 2016 بمرور عشر سنوات على تولّي "لوكس أوسيندريجفر" إدارة قسم الملابس الجاهزة للرجال في Lanvin، وبالنسبة له فإن الأستوديو يشكّل قبل كلّ شيء مختبراً حيث تعبّر كلّ مجموعة بشكل مختلف عن أسلوب مستوحى من تصاميم وتقنيات وأقمشة جديدة.

وفي كلّ موسم، يعيد لوكس أوسيندريجفر تصوّر إطلالة هذا رجل دار "لانفان " Lanvin، مزاوجاً بين البدلات ذات القصات المتقنة بشكل مثالي وتقاليد الخياطة مع الأحجام والتفاصيل المستمدّة من الملابس غير الرسمية.

وعن هذا يقول "عندما أفكّر في دار "لانفان "Lanvin، أوّل ما يتبادر إلى ذهني هي البدلات، والأقمشة الجميلة والترف." فمن الكشمير إلى جلد الكنغر، ومن جلد الظبي إلى الألباكا، ومن جلد الثعبان غير اللامع إلى الحرير الصناعي اللامع، كلّ قوام يحدّد شكلاً يكون في آن معاً إنسيابياً وهندسياً، مدنياً وغير رسمي، إذ صُمّم للرجل الكوزموبوليتي، المتحرّر والعصري.

يمكن وصف رجل "لانفان" Lanvin باختصار عبر تاريخ دار الأزياء الحافل بالأسلوب المتميّز والحرية: لا يتقيّد مطلقاً بالصيحات المؤقتة. لمجموعة شتاء 2016 – 2017، قدّمت الدار الجاكيتات ذات التصميم المقلوب بحيث تظهر الجهة الداخلية، وجاكيت آخر مزدان برقع من جلد الخروف اليافع، تمّ رشّها وترقيعها معاً بكلّ مهارة لخلق تأثير معرّق مدمج. حتّى أنّ التطريز الظاهر على القمصان القطنية ينفّذ يدوياً. وعبر اتباع أقصى درجات التقليد والطابع العصري، تعاد صياغة إطلالة رجل "لانفان"Lanvin  كانعكاس حيّ لعالم متبّدل على الدوام. أما مقاربة المزج والتنسيق فتجمع الشيفون الحريري مع تأثيرات النيوبرين، ألف درجة ودرجة من الرمادي والأسود التي يمكن للوكس أوسيندريجفر وحده ابتكارها، وهو رجل يعشق الدرجات غير المحددة مثل الأخضر المائي، الدرجات السوداء الزائفة، وتلك الزرقاء الحبرية.

عام  2016، يبقى لوكس أوسيندريجفر مركّزاً على "إعادة صياغة القطع الأساسية في خزانة كلّ رجل: جاكيت، تكسيدو، بدلة، بيجاما، ثلاثة قمصان وماكنتوش..." إنّ رجل Lanvin الذي يصفه بالـ"أكثر ثقة بنفسه، وهدوءاً ورزانةً"، قد فرض بصمته المميّزة، وإطلالته التي يسهل تمييزها بفضل الأزياء ذات التصاميم الضيقة والفضافضة على حد سواء، وهذه اللمسات التي تُحدث كلّ الفرق، بدءاً من أشرطة الغروغران ووصولاً إلى الأحذية الرياضة الرمزية بشريط والمتوفّرة بباقة لا تُعدّ ولا تُحصى من الخيارات. وثمّة أيضاً جاكيت reefer السميك بصفّين من الأزرار الذي يعود موسماً بعد موسم، وهو تعبير حقيقي عن إعادة صياغة الأسلوب: "شكل واضح المعالم مع كتفين صغيرين قدر المستطاع، هندسة مطواعة لكن محافظة على شكلها وخطوطها.