ألبير إلباز يودّع لانفان.. فهل ينتقل إلى ديور؟

من مجموعة ربيع وصيف 2013

من مجموعة ربيع وصيف 2013

من مجموعة ربيع وصيف 2015

من مجموعة ربيع وصيف 2015

 من مجموعة خريف وشتاء 2014

من مجموعة خريف وشتاء 2014

 مع نيكول كيدمان

مع نيكول كيدمان

 مع جوليان مور

مع جوليان مور

 مع كارل لاغرفلد

مع كارل لاغرفلد

Albert Elbaz

Albert Elbaz

شهد الأسبوع الأخير تغيّرات كبيرة في عالم الموضة الراقية، فبعد مرور 6 أيام على إعلان راف سيمنز تخلّيه عن منصب المدير الإبداعي لدار "ديور" Dior، معلّلاً سبب هذه الخطوة إلى أسباب شخصية، أعلن اليوم الماضي ألبير إلباز استقالته من منصب المدير الإبداعي لأقدم دار أزياء فرنسية لا تزال تواصل نشاطها حتى اليوم "لانفان" Lanvin، لتبدأ شائعة احتمال الباز تبوّء منصب المدير الإبداعي لدار ديور Dior مكان سيمنز. وكان لألباز مسيرة حافلة مع الدار الفرنسية العريقة امتدّت على مدى 14 عاماً، وذلك بعد انضمامه إلى الدار في عام 2001 مكان المصممة الاسبانية كريستينا اورتي. وقد ساهم من خلال أنامله السحرية، بإضافة لمسات عصرية على إطلالات الدار، مع الحفاظ على عراقة الدار وعلى هويتها. 
 
الباز يتمتّع بشخصية غاية في التواضع، وقد زار دبي مؤخراً في حدث ضخم، وكان للصحافة العربية فرصة لقاء هذا الشخص الأسطوري. وقد أُعجب الحضور بشخصيته العفوية، اللطيفة والمرحة وتواضعه الاستثنائي.
 
في حال صحّت شائعة انتقاله إلى دار ديور، نتوق إلى متابعة الإضافة الجديدة التي سيضيفها المبدع إلباز على تصاميم ديور الفرنسية، لا سيما وأنه معتاد على النمط السريع والمجنون لعالم الموضة، والذي يفرض على العديد من المصممين ابتكار مجموعات عديدة في سنة واحدة، تشمل خط الأزياء الفاخرة، الأزياء الجاهزة، ومجموعات الكروز، بالإضافة إلى الإكسسوارات، في الوقت الذي أُشيع فيه أنّ السبب الرئيسي لمغادرة سيمنز لدار ديور هو ضغط العمل الكثيف وعدم قدرته على ابتكار هذا الكم من المجموعات سنوياً.