مهرجان جرش يعود بشكل مصغر

قرر مهرجان جرش الغنائي، قصر حفلاته هذا العام على 4 حفلات فقط،فيما اعتبر محاولة لتقليص النفقات، ويعقد المهرجان في دورته الـ26 خلال الفترة من 21 إلى 30 يوليو القادم.

الفنانون المشاركون في المهرجان الشهير الذي يعود للانعقاد بعد 3 سنوات من إدماجه في مهرجان الأردن الثقافي، هم الأردني عمر العبداللات ومن لبنان ملحم بركات ونجوى كرم والكويتي نبيل شعيل وتقام الحفلات يومي الخميس والجمعة.

وكان مقررا مشاركة فنان خليجي ثان حيث جرت مفاوضات مع الإماراتي حسين الجسمي لكن لم تكلل بالنجاح وتكرر الأمر مع الكويتي عبد الله الرويشد والسعودي رابح صقر.

كما ترددت أنباء عن مشاركة اللبنانيتين فيروز وماجدة الرومي والعراقي كاظم الساهر لكن المفاوضات فشلت لأسباب مادية.

ويخصص المهرجان هذا العام يوما للاحتفاء بالفن الفلسطيني كما يستضيف فرقة "العاشقين" الفلسطينية على المسرح الجنوبي ضمن مسارح "جرش" الخمسة الأثرية التي يخصص الجنوبي منها لنجوم الغناء والمسرح الشمالي للفعاليات الثقافية والأدبية والموسيقية ومسرح أرتيمس للأطفال ومسرح الصوت والضوء ومسرح الساحة الرئيسية للفرق الفلكورية إضافة إلى شارع الأعمدة المخصص للمعروضات التراثية والتحف.