مهرجان أفلام Birds Eye View يحتفي بالمخرجات العربيات في المملكة المتحدة

 المخرجة الاماراتية نايلة الخاجة

المخرجة الاماراتية نايلة الخاجة

  دعا المجلس الثقافي البريطاني 16 مخرجة عربية من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمشاركة في مهرجان الأفلام السنوي Birds Eye View لعام 2013 الذي أقيم من 3-10 نيسان/أبريل 2013. ويحتفي هذا المهرجان بإنجازات صانعات الأفلام والمخرجات ويدعم أعمالهن على نطاق عالمي. وعرض مهرجان الأفلام Birds Eye View أحدث أعمال المخرجات العربيات اللواتي تصدرن العناوين في أكبر مهرجانات الأفلام في العالم. ويُعرف مهرجان Birds Eye View بتكريمه ومناصرته للمخرجات النساء في أنحاء العالم منذ أكثر من عقد من الزمن، وأتاح المهرجان لهذا العام فرصة فريدة من نوعها لتسليط الضوء على الأصوات السينمائية المتعددة والقوية والغنية للنساء الأكثر إلهاماً وتأثيرا في العالم العربي. وتشارك نخبة من المخرجات من الوطن العربي في هذا البرنامج من بينهن عائشة المقلة ونورا كمال من البحرين، وحنان عبد الله من مصر، وداليا الكوري وسوسن دروزة وكارلا دابيس من الأردن، ومينياتور ماليكبور ودانة المعجل من الكويت، ومروى خليفة ونسرين راشد من ليبيا، وبثينة خوري وديمة أبو غوش من فلسطين، ونايلة الخاجة ونجوم الغانم ومنى العلي وأمل العقروبي من الإمارات العربية المتحدة. وصرحت نايلة الخاجة، المخرجة الإماراتية والمديرة التنفيذية والمنتجة في شركة دي-سفن موشون بيكتشيرز: "أنا فخورة لكوني واحدة من ضمن قائمة النساء العرب التي تمت دعوتهن لحضور مهرجان الأفلام السنوي Birds Eye View. دعم المجلس الثقافي البريطاني مسيرتي المهنية عبر منحي فرصة التواصل مع كبار صناع السينما في المملكة المتحدة. وتعد فرصة رائعة للتعرف على أشخاص في هذا المجال والذي من الممكن أن يصبحوا شركاء عمل في المستقبل. أنا سعيدة جداً لإلتزام المجلس في تشجيع المبادرات الثقافية ودعم صناع السينما مثلي". وقالت المخرجة الإماراتية نجوم الغانم: "تقوم بإعادة صياغة عملك وتعديله لفترة طويلة حتى تتميّز أفلامك بالجودة العالية والمضمون الثقافي. لذلك عندما تصبح معروفاً كمخرج سينمائي بسبب نجاح أفلامك تشعر بالرضا والمسؤولية والقلق لطرح أفكارك وأرائك عن هذه المهنة ومناقشتها خلال حوار ثقافي. ساهمت مشاركتي في المهرجان بزيادة ثقتي وحماسي بكوننا على الطريق الصحيح والوقت المناسب لتبادل خبراتنا والتعلم من بعضنا البعض". وذكرت أمل العقروبي، المخرجة الإماراتية:" أتشرف بأن أكون من المدعوين إلى المهرجان كمبتدئة في مجال صناعة الأفلام. هذه فرصة للتواصل مع أشخاص مهمة في هذا المجال في المملكة المتحدة. جمع المهرجان بين نخبة من رواد عالم السينما ووضع برنامج مميّز للتعلم ولتطوير أنفسنا كمخرجين سينمائيين. يوجد العديد من المعرفة السينمائية في الولايات المتحدة الأميركية والتي من شأنها تطوير عالم السينما في دولة الإمارات، لذلك نهدف إلى استيراد المعلومات ووالإستفادة من العلاقات التي بنيناها خلال رحلتنا للمملكة المتحدة وسنعمل على توطيد التعاون في المستقبل". وسيتضمن مهرجان عام 2013 عرض أفلام روائية ووثائقية وقصيرة مؤثرة إضافة إلى استضافة فعاليات وجلسات حصرية للأسئلة والأجوبة وموسيقى عصرية حية، ونسخة خاصة من برنامج الموضة تحب الأفلام إلى جانب تقديم الجوائز والمعارض وغيرها الكثير. وتهدف مشاركة النساء العربيات في المهرجان لهذا العام إلى تعزيز خبرتهن الدولية وزيادة التعاون الدولي في صناعة الأفلام والتبادل من خلال إضافة بُعد دولي لبرامج المملكة المتحدة. جدير بالذكر أن المهرجان يأتي بدعم من عدة شركاء عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من بينهم مؤسسة الدوحة للأفلام كجزء من مبادرة قطر المملكة المتحدة، وقناة الجزيرة الوثائقية، والصندوق العربي للفنون والثقافة (AFAC).